الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » محمد الكوفي


القسم محمد الكوفي نشر بتأريخ: 25 /01 /2010 م 01:30 مساء
  
الإمام الحسن ابن علي{عليه السلام}

                            بسم الله الرحمن الرحيم
فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157)

فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)  

قل لا أسألكم عليه أجرا إلا المودة فى القربى ومن يقترف حسنة نزد له فيها حسنا إن الله غفور شكور) التفسير : 23 - ذلك الفضل الكبير هو الذي يُبشِّر الله به عباده المؤمنين الطائعين، قل - أيها الرسول -: لا أطلب منكم على تبليغ الرسالة أجرًا إلا أن تحبوا الله ورسوله وآل بيته الطيبين الطاهرين المعصومين، {إن المودة في القربى}                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                فى تقربكم إليه - سبحانه –

عظــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم

عْظَمَ اللهُ أجورنا بِمُصابِنا بِالْحُسنِ {عَلَيْهَ السَّلامُ} وَجَعَلْنا وإياكم مِنَ الطّالِبينَ بثأره مَعَ وَلِيِّهِ الإمام المهدي مِنْ آلِ مُحَمَّد عَلَيْهِمُ السَّلامُ...

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاته ،،اللهم صلِّ على محمد وال محمد وعجل فرجهم..

اسمه ونسبه: {عليه السلام}.

والثاني هوألإمام أبو محمدا لحسن بن علي {عليه السلام} سيد شباب أهل الجنة وريحانة المصطفى النبي في هده الأمة، و أحد الخمسة أصحاب الكساء العابد الزاهد الناصح الأمين.

أبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوه

أبوه: {عليه السلام}. قال الحافظ ابن عساكر:هو الإمام أبو محمد الحسن الزكي  الهاشمي، وأبوه هو أميرالمؤمنين ويعسوب الدين وقائد الغرالمحجلين علي بن أبي طالب بن عبدا لمطلب بن هاشم بن عبد مناف ابن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لوي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن اليأس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بن أد بن أدد بن الهم يسع بن أشعب بن أيمن بن نبت بن قيدار بن إسماعيل بن إبراهيم:{عليه السلام}. وهو سيد شباب الجنة.
أمه:{عليه السلام}.
أمه سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين
والبتول المعصومة و المظلومة حقها أم أبيها أم الحسنين بضعة المصطفى فاطمة الزهراء بنت محمد بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة عليهم أفضل الصلاة والسلام الطاهرة المطهرة أم الأئمة الأطهار. :{عليه السلام}.
ولد في الخامس عشر من شهر رمضان المبارك سنة ثلاث بعد الهجرة، وقد تولى رسولا الله محمد {صلى الله عليه وآله}. وأبوه علي:{عليه السلام}. تربيته وتغذيته بمبادئ الإسلام، فكان يحضر مجلس جده {صلى الله عليه وآله}. وهو ابن سبع سنين فيسمع الوحي فيحفظه فيأتي إلى أمه فيلقي ما حفظه, وقد عاش الأحداث الهامة التي مرت على المسلمين حتى وفاة جده {صلى الله عليه وآله}. وكان خير عون لأبيه في إدارة شؤون المسلمين عند ما تولى الخلافة، وأوقف الفتنة من خلال صلحه مع معاوية بن أبي سفيان الذي عمد إلى هدم معالم الدين ألإسلامي، وبذالك عاش مع جده
سبع سنين وأشهرا وقيل ثمان سنين ومع أبيه ثلاثين سنة وبعده تسع سنين وقالوا عشر سنين وظل مظلوما ومات مسموما وقبض بالمدينة وكان عمره الشريف سبعة وأربعون سنة وأشهر وقيل ثمان وأربعون.
إمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــامـــــــــــــته

إمامته:{عليه السلام}.
وكان مقامه مع جده سبع سنين ومع أبيه بعد جده ثلاثين سنة وبعد أبيه ايام إمامته عشر سنين وقال الحسن علي {عليه السلام}.  لما حضرت أبي الوفاة اقبل يوصي فقال هذا ما أوصى به علي بن أبي طالب

{عليه السلام}.  اخو محمد رسول الله محمد {صلى الله عليه وآله}. وابن عمه وصاحبه وأول وصيتي إني اشهد ان لا اله لالله وان محمدا رسوله وخيرته من خلقه اختاره بعلمه وارتضاه بخيرته وان الله باعث من في القبور وسائل الناس عن أعمالهم عالم بما في الصدور ثم إني أوصيك يا حسن وكفى بك وصيا بما وصاني به رسول الله {صلى الله عليه وآله}. فإذا كان يا بني بالزوم بيتك وابك على خطيئتك ولاتكن الدنيا اكبر همك...الخ ولما قبض عليه السلام خطب الناس الحسن بن علي عليه السلام وذكر حقه فبايعه أصحاب أبيه عليه السلام وكانت خلافته عشر سنين.
ألقابه: {عليه السلام}.
ومن ألقابه السيد ، السبط ، الأمير، الحجة ،
البر، التقي، الأثير، الزكي ، المجتبى ، الأول ، الزاهد ، وسماه الله تعالى الحسن وسماه في التوراة شبراً.

 وكنيته: أبو محمد وأبو القاسم. كناه بها رسول الله (صلى الله عليه وآله).
أصحابه: {عليه السلام}.
وأصحابه{عليهم السلام}. هم نفس أصحاب أبيه علي
عليه السلام وبوابه قيس بن ورقاء المعروف بسفينة ورشيد الهجري ويقال ميثم ألتمار.
ولادتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ولادة الامام الحسن المجتبى {عليه السلام}.
ولد ألإمام الحسن بن علي {عليه السلام}. أصح ما قيل في ولادته

{عليه السلام}.أنه ولد بالمدينة في الخامس عشر من شهر رمضان المبارك }.  سنة ثلاث واثنين من الهجرة وكان والده علي بن أبى طالب {عليه السلام}. قد بني بفاطمة {عليها السلام}. في ذي الحجة من السنة الثانية من الهجرة وكان الحسن {عليه السلام}.هو أول أولادهما وروى ألدولابي في كتابه المسمى كتاب الذرية الطاهرة قال تزوج علي فاطمة {عليهما السلام}، فولدت له حسنا بعد أحد بسنتين وكان بين وقعة أحد وبين مقدم النبي (ص) المدينة سنتان وستة أشهر ونصف فولادته لأربع سنين وستة أشهر ونصف من التاريخ وبين أحد وبدر سنة ونصف.
و هوألإمام الثاني لأئمة أهل البيت {عليه السلام}. بمولد سبطه الحسن
{عليه السلام} عم الفرح والسرور البشرى في بيت فاطمة الزهراء وشخص الرسول محمد {صلى الله عليه وآله}.أيضا وذالك بولادة سبطه الأول. فأقبل إلى بيت الزهراء{عليه السلام}. مهنئاً بنته وسمّى الوليد المبارك حسناً".
فحمل الوليد المبارك على يديه وقبله وضمه الى
صدره ثم أذن في آذنه اليمنى واقام في اليسرى، ثم التفت الى عليّ {عليه السلام}. قائلاً: أي شيء سميت ابني؟ قال {علي عليه السلام} ما كنت لأسبقك بذلك..فقال: ولا انا سابق ربي. فنزل الوحي على رسول الله

{صلى الله عليه وآله}.يبلغه بان الله سبحانه قد سمى الوليد المبارك {حسنا{

 زوجاته: {عليه السلام}.
ففي موضوع زوجاته {عليه السلام}.مواضيع شتى
ومختلفة وقيل انه تزوج سبعين حرة وملك مائة وستين أمة في سائر عمره واما زوجاته ام اولاده - ام ولد خوله بنت منظور الفزارية ، وام بشير بنت أبي مسعود الخزرجية ، وام إسحاق بنت طلحة التميمي ، وام عبدا لله وام سلمه ورقية.
دوــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
دور الإمام الحسن{عليه السلام}. في حياة جدّه وأبيه
:
عاصر الامام الحسن {عليه السلام}.جده لأمه الرسول محمد ابن عبد
الله {صلى الله عليه وآله}. وأمه الزهراء،

{عليه السلام}.حدود سبع سنوات فأخذ عنهما الكثير من الخصال الحميدة والتربية الصالحة ثم أكمل مسيرة حياته الى جنب أبيه علي{عليه السلام}. فصقلت شخصيته وبرزت مواهبه فكان نموذجاً رائعاً للشاب المؤمن واستقرت محبته في قلوب المسلمين.

ومما امتازت به شخصية الحسن {عليه السلام}.مهابته الشديدة التي ورثها عن جده
المصطفى فكان إذا جلس أمام بيته انقطع الطريق وامتنع الناس عن المرور إجلالاً له مما يضطره الى الدخول ليعود الناس الى حالهم السابق.
الحسن {عليه السلام}. في خلافة علي{عليه السلام}.
{
شارك الإمام الحسن{عليه السلام}. في جميع حروب والده الإمام في

{عليه السلام}. البصرة وصفين والنهر وان وأبدى انصياعاً وانقياداً تامين لإمامِهِ وملهمه.

 القابه: {عليه السلام}.
ومن القابه السيد ، السبط ، الأمير، الحجة ، البر، التقي، الأثير، الزكي ، المجتبى ، الأول ، الزاهد ، وسماه الله تعالى الحسن وسماه في التوراة شبراً.

 وكنيته: ابو محمد وابو القاسم. كناه بها رسول الله (صلى الله عليه وآله).
أصحابه: {عليه السلام}.
وأصحابه{عليهم السلام}. هم نفس اصحاب ابيه علي
عليه السلام وبوابه قيس بن ورقاء المعروف بسفينة ورشيد الهجري ويقال ميثم التمار.
ولادتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه ولادة الامام الحسن المجتبى {عليه السلام}.
ولد ألإمام الحسن بن علي {عليه السلام}. أصح ما قيل في ولادته

{عليه السلام}.أنه ولد بالمدينة في الخامس عشر من شهر رمضان المبارك }.  سنة ثلاث واثنين من الهجرة وكان والده علي بن أبى طالب {عليه السلام}. قد بني بفاطمة {عليها السلام}. في ذي الحجة من السنة الثانية من الهجرة وكان الحسن {عليه السلام}.هو أول أولادهما وروى الدولابي في كتابه المسمى كتاب الذرية الطاهرة قال تزوج علي فاطمة {عليهما السلام}، فولدت له حسنا بعد أحد بسنتين وكان بين وقعة أحد وبين مقدم النبي (ص) المدينة سنتان وستة أشهر ونصف فولادته لأربع سنين وستة أشهر ونصف من التاريخ وبين أحد وبدر سنة ونصف.
و هوألإمام الثاني لأئمة أهل البيت {عليه السلام}. بمولد سبطه الحسن
{عليه السلام} عم الفرح والسرورالبشرى في بيت فاطمة الزهراء وشخص الرسول محمد {صلى الله عليه وآله}. أيضا وذالك بولادة سبطه الأول. فأقبل إلى بيت الزهراء{عليه السلام}. مهنئاً بنته وسمّى الوليد المبارك حسناً".
فحمل الوليد المبارك على يديه وقبله وضمه الى
صدره ثم أذن في آذنه اليمنى واقام في اليسرى، ثم التفت الى عليّ {عليه السلام}. قائلاً: أي شيء سميت ابني؟ قال {علي عليه السلام} ما كنت لأسبقك بذلك..فقال: ولا انا سابق ربي. فنزل الوحي على رسول الله

{صلى الله عليه و آله}.يبلغه بان الله سبحانه قد سمى الوليد المبارك {حسنا}

 زوجاته: {عليه السلام}.
ففي موضوع زوجاته {عليه السلام}.مواضيع شتى
ومختلفة وقيل انه تزوج سبعين حرة وملك مائة وستين أمة في سائرعمره واما زوجاته ام اولاده - ام ولد خولة بنت منظور الفزارية ، وام بشير بنت ابي مسعود الخزرجية ، وام اسحاق بنت طلحة التميمي ، وام عبدالله وام سلمة ورقية.
دوــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
دور الإمام الحسن{عليه السلام}. في حياة جدّه وأبيه
:
عاصر الامام الحسن {عليه السلام}.جده لأمه الرسولمحمد ابن عبد
الله {صلى الله عليه وآله}. و أمه الزهراء،

{عليه السلام}. حدود سبع سنوات فأخذ عنهما الكثير من الخصال الحميدة والتربية الصالحة ثم أكمل مسيرة حياته الى جنب أبيه علي {عليه السلام}. فصقلت شخصيته وبرزت مواهبه فكان نموذجاً رائعاً للشاب المؤمن واستقرت محبته في قلوب المسلمين.

ومما امتازت به شخصية الحسن {عليه السلام}.مهابته الشديدة التي ورثها عن جده
المصطفى فكان إذا جلس أمام بيته انقطع الطريق وامتنع الناس عن المرور إجلالاً له مما يضطره الى الدخول ليعود الناس الى حالهم السابق.
الحسن {عليه السلام}. في خلافة علي {عليه السلام}.

شارك الإمام الحسن {عليه السلام}. في جميع حروب والده الإمام في

{عليه السلام}. البصرة وصفين والنهر وان وأبدى انصياعاً وانقياداً تامين لإمامِهِ وملهمه. كما قام بأداء المهام التي أوكلت إليه على أحسن وجه في استنفار الجماهير لنصرة الحق في الكوفة أثناء حرب الجمل وفي معركة صفين وبيان حقيقة التحكيم الذي اصطنعه معاوية لشق جيش علي

{عليه السلام}. أمه فاطمة الزهراء علي {عليه السلام}.وله خمسة عشر ولدا ما بين ذكر وأنثى .. زيد , أم الحسن , أم الحسين , الحسن , عمر , القاسم , عبد الله , عبد الرحمن , الحسين الملقب بالأثر , طلحة , فاطمة , أم عبد الله أم سلمى ,' رقية , ولم يعقب منهم غير الحسن المثنى ..
مدة إمامة الحسن عشرة سنين, وعمره سبعة وأربعون عاماً.
تأريخ شهادته الإمام الحسن ابن علي
{عليه السلام}. قبض مسموماٌ على يد زوجته {جعدة بنت الأشعث} بتخطيط من معاوية وذالك في السا بع من صفر سنة خمسين هجرية على رواية، وذ كر في يوم ثمانية وعشرين من صفر سنة أربعين هجري ودفن في البقيع استشهد بالسم وسمته جعده.. {1}- ذكره حسن الأمين .
مدة خلافة الحسن .. قال أبن عبد البر في الاستيعاب: سلم الامام الحسن
الأمر إلى معاوية في النصف من جمادى الأولى سنة {41} ـ وكل من قال أنه كان سنة أربعين فقد وهم .
وفي المستدرك للحاكم كان ذلك في جمادى الأولى سنة
{41}ـ هجري , و قيل كان لخمس بقين من ربيع الآخر, فعلى الأول تكون خلافته الظاهرة سبعة أشهر و أربعة وعشرين يوماً. لأن بيعته كانت في الحادي والعشرين من شهر رمضان سنة أربعين, وعلى الثاني تكون خلافته ستة أشهر وأربعة أيام أو خمسة ايام ..
حب النبي للحسن والحسين عليهما السلام .
قال المفيد في الإرشاد: كانا حبيبي رسول الله
{صلى الله عليه وآله}, بين جميع أهله وروى الترمذي في صحيفة بسنده عن انس بن مالك : سئل رسول الله محمد {صلى الله عليه وآله}, أي اهل بيتك أحب عليك قال الحسن والحسين وكان يقول لفاطمة {عليه السلام}. أدعي لي الحسنين فيشمهما ويضمهما إليه.

أولاده: {عليه السلام}.

في كشف الغمة قال كمال الدين كان الحسن عليه السلام له من الأولاد عددا لم يكن لكلهم عقب بل كان العقب لأثنين منهم فقيل كانوا خمسة عشر وهذه أسماؤهم - الحسن، زيد، عمرو، الحسين، عبد الله، عبدالرحمن، عبدالله، اسماعيل، محمد، يعقوب، جعفر، ابوبكر، والقاسم.

وكان العقب منهم
للحسن ولزيد وقيل كان له أولاد أقل من ذلك وقيل كان له بنت تسمى أم الحسن ، وقال ابن الخشاب ولد له أحد عشر ولدا وبنت والأولاد كما ذكر سابقا بالإضافة الى الحسين ، عقيل ، أم الحسن فاطمة وهي أم محمد الباقر عليه السلام أما الشيخ المفيد (ق.س) في ارشاده قال اولاد الحسن بن علي خمسة عشر ولدا ذكرا وانثى وهم - زيد بن الحسن واختاه ام الحسن وام الحسين امهم ام بشير بنت ابي مسعودعقبة بن عمرو بن ثعلبة الحزرجية والحسن بن الحسن امه خولة بنت منظورالفزارية وعمرو واخواه القاسم وعبدالله بن الحسن امهم ام ولد وعبدالرحمن بن الحسن امه ام ولد والحسين بن الحسن الملقب بالأثرم واخوه طلحة بن الحسن واختهما فاطمة بنت الحسن امهم ام اسحق بنت طلحة بن عبدالله التميمي وام عبدالله وفاطمة وام سلمة ورقية بنات الحسن عليه السلام لأمهات شتى وقتل مع الحسين عليه السلام من اولاده عبدالله والقاسم وابوبكر.
تواضعه :{عليه السلام}.
حكي أبن شهر آشوب في المناقب من كتاب الفنون وكتاب نزهة البصر : إن الحسن {عليه السلام}. مرعلى فقراء وقد وضعوا كسيرات على الأرض وهم قعود يلتقطونها ويأكلونها فقالوا له هلم يا ابن بنت رسول الله محمد {صلى الله عليه وآله}, إلى الغذاء فنزل وقال: فإن الله لا يحب المتكبرين.. و جعل يأكل معهم ثم دعاهم إلى ضيافته وأطعمهم وكساهم و نقلاً عن ابن عباس قال: قال رسول الله محمد {صلى الله عليه وآله}: في الليلة التي عرج به إلى السماء شاهد على باب الجنة مكتوب لا اله إلا الله.. محمد رسول الله ..علي حبيب الله .. الحسن والحسين صفوة الله .. فاطمة أمة الله..على باغض يهم لعنة الله.

أشعار منسوبة إلى الإمام الحسن {عليه السلام}.
يا أهل لذة دنيا لا بقاء لها... إن اغترارا بظل زائل حمق‘.

كان الإمام الحسن {عليه السلام}.المؤهل للخلافة لقربهم من رسول الله {صلى الله عليه وآله}, محمدوالامام علي {عليه السلام}. جاء في الجزء الرابع من كتاب الطبري بويع للحسن بالخلافة وقيل أن أول من بايعه بعد استشهاد الإمام علي ابن أبي طالب {عليه السلام}. قيس بن سعد قال له: ابسط يدك أبايعك على كتاب الله عز وجل وسنة نبيه وقتال المحلين فقال له الحسن {عليه السلام}.اني ابايعك على كتاب الله وسنة نبيه فإن ذلك يأتي من وراء كل شرط فبايعه وسكت فبايعه الناس.


وكان الامام الحسن {عليه السلام}. لا يرى القتال ولكنه يريد أن يأخذ لنفسه مااستطاع من معاوية ثم يدخل في الجماعة وعرف الحسن {عليه السلام}. قيس بن سعد لا يوافقه على رأيه وأمر عبد الله بن عباس فلما علم عبد الله بن عباس بالذي يريد الحسن كتب إلى معاوية يسأله الأمان ويشترط لنفسه على الأموال التي أصابها فشرط ذلك له معاوية.
بايع الناس الحسن {عليهم السلام}. بالخلافة ثم خرج بالناس حتى نزل المدائن وبعث قيس بن سعد على مقدمته في اثني عشر ألفاً وأقبل معاوية في أهل الشام حتى نزل مسكن فبينما الحسن في المدائن إذ نادى مناد في العسكر ألا إن أقيس بن سعد قد قتل فانفروا فنفروا ونهبوا سرادق الحسن {عليه السلام}. حتى نازعوه بساطاً كان تحته و خرج اليهم الحسن {عليه السلام}.

{عليه السلام}. حتى نزل المقصورة البيضاء بالمدائن.
وكان عم المختار بن أبي عبيد الله عاملاً على المدائن وكان اسمه سعد بن سعود فقال له المختار وهو غلام شاب: هل لك في الغنى والشرف قال له وما ذاك قال: توثق الحسن وتستأمن به إلى معاوية, فقال له سعد: بأس الرجل أنت.

فلما رأى الحسن {عليه السلام}. تفرق الأمر عنه بعث إلى معاوية يطلب الصلح وكذلك بعث إليه معاوية عبد الله بن عامر وعبد الرحمن بن سمرة بن حبيب بن عبد شمس, فقدما على الحسن بالمدائن فأعطياه ما أراد وصالحاه على أن يأخذ من بيت مال الكوفة خمسة ألف ألف .. في أشياء اشترطها .
ثم قام الإمام الحسن {عليه السلام}. في أهل العراق فقال: أنه سخي بنفسي عنكم في ثلاث قتلكم أبي وطعنكم إياي وان تهابكم متاعي, ودخل الناس في طاعة معاوية ودخل معاوية الكوفة فبايعه الناس.
قال زياد بن عبد الله عن عوانة وذكر نحو حديث المسروقي عن عثمان بن عبد الرحمن هذا وزاد فيه وكتب الحسن ابن علی
{عليه السلام}. إلى معاوية في الصلح وطلب الأمان وقال الحسن للحسين ولعبد الله بن جعفر إني قد كتبت إلى معاوية في الصلح .
فلما انتهى كتاب الصلح الحسن بن علي
{عليه السلام}. إلى معاوية أرسل معاوية عبد الله بن عامر وعبد الرحمن بن سمرة فقدما المدائن وأعطيا الحسن ما أراد, فكتب الحسن إلى قيس بن سعد وهو على مقدمته في اثنتي عشرة ألفاً يأمره بالدخول في طاعة معاوية, فقام قيس بن سعد في الناس فقال يأيها الناس اختاروا الدخول في طاعة إمام ضلالة أو القتال مع غير إمام قالوا لا بل نختار أن ندخل في طاعة إمام ضلالة, فبايعوا لمعاوية وانصرف عنهم قيس بن سعد وقد كان صالح الحسن معاوية على أن جعل له ما في بيت ماله وخراج دار يجرد, وعلى أن لايشتم علي ابن أبي طالب {عليه السلام}. وهو يسمع.

فأخذ الإمام مات بقى ما في بيت مال الكوفة وكان فيه خمسة ألف ألف..


فلما التقى معاوية ولإمام والحسن {عليه السلام}. سأله الإمام الحسن {عليه السلام}. أن يعطيه الشروط التي شرط في السجل الذي ختم معاوية في أسفله, فأبى معاوية أن يعطيه ذلك فقال لك ما كنت كتبت إلى فلم ينفذ معاوية شيئاً من الشروط .
وكان عمرو بن العاص حين اجتمعوا بالكوفة قد كلم معاوية وأمره أن يأمر الإمام الحسن
{عليه السلام}. أن يقوم ويخطب فكره ذلك معاوية وقال ما تريد إلى أن أخطب الأناس فقال عمرو لكني أريد أن يبدوا غيه للناس فلم يزل عمرو بمعاوية حتى أطاعه فخرج معاوية فخطبه الناس معاوية ثم أمر رجل فنادي الإمام الحسن بن علي {عليه السلام}. فقال قم يا حسن فكلم الناس فتشهد ثم قال أما بعد يا أيها الناس فإن الله قد هداكم بأولنا وحقن دماءكم بآخرنا وإن لهذا الأمر مدة والدنيا دول وإن الله تعالى قال لنبيه {{وَ إِنْ أَدْرِى لَعَلّهُ فِتْنَةٌ لّكمْ وَ مَتَعٌ إِلى حِينٍ}} {111}.

ودخل معاوية الكوفة في غرة جمادى الأولى من هذه السنة وقيل دخلها في شهر بيع الآخر وهذا قول الواقدي وفي هذه السنة دخل الحسن والحسين ابنا علي منصرفين من الكوفة إلى المدينة
فلما قدم الإمام الحسن {عليه السلام}. الكوفة وبرأ من جراحته خرج الى مسجد الكوفة فقال: يا أهل الكوفة اتقوا الله في جيرانكم وضيفاتكم وفي أهل بيت نبيكم من الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا .. فجعل الناس يبكون ....

أقول كان الامام {عليه السلام}. يعلم بأن أهل العراق ليس بمقدورهم أن يكسبوا الحرب أو يتفوقوا عليهم , حيث إن جيش الشام كان مجهزاً وله قدرة الكافية للانتصار على جيش العراق كما ان الامام وجد من جيش اهل العراق الخيانة كما فعلوا مع أبيه فخرج من الكوفة إلى المدينة صابراً محتسباً ينتظر رحمة ربه عملا بوصية أبيه وكان راضياً في ماوقع لأنه حفظ دماء المسلمين ..
و بعد عشر سنين ولتمهيد الخلافة لولده يزيد طلب معاوية المقربين من زوجة
الإمام الحسن {عليه السلام}. وهي جعده ان تدس السم للإمام الحسن ففعلت جعده ودست السم للإمام الحسن{عليه السلام}. فذهب شهيداً مظلوماً ومات {عليه السلام}. مسموم في شهر صفر عام خمسين هجري.


ألمصادر. من الكتب والأنتر نيت،
المــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــصادر

أنضر تاريخ أبي الفداء {183:1} والاستيعاب لابن عبد البر، ومروج الذهب 2}:36}, ومقاتل الطالبيين والشرح {4:4 و7و418} الى غيرهؤلاء وما اكتفى بالسم وحده بل خر ساجدا لما بلغه موت الحسن {عليه السلام}، کما ذكر ذالك الطبري والدميري وأبو الفداء وابن قتيبة وابن عبد ربة، وغيرهم، وياللعجب مما جناه معاوية كانة كانت لم يتوصلالى الملك الا للقظاء على الشريعة واربابها، وان الاعجب منه ان ترى له انصارا ومدافعين حتى اليوم، وكانت ولدة الحسن في النصف من شهر زمضان لسنتين مضتا للهجرة او لثلاث وموته في السابع منصفر سنة 50 ـ للهجرة المباركة، تاريخ الشيعة: تأليف سماحة العلامة الكبير الشيخ محمد حسين المضفر، ص ـ 29 ـ 03 ـ 13 ـ,دائرة المعارف الإسلامية الشيعية .. عن الأمين الجزء الثاني
تأريخ الطبري .. المعروف بتاريخ الأمــم والملوک، الجزء الرابع.. مؤسسة الأعلمي للمطبوعات بيروت  ــ لبنان، من ـ ص ـ 121ـ الى 126ـ
تاريخ خمسة آلاف سنة من تأريخ إيران المجلد الأول . د صفي زادة، ائمتنا علي محمد علي دخيل ـ الجزء الأول ـ دار مكتبة ألإمام الرضا ـ دار المرتضى بيروت لبنان،ص ـ من ـ 110 ـ إلى ـ ص ـ 156 ـ يتكلم عن تاريخ الإمام الحسن علي
  {عليه السلام}.  

حلية الأولياء:3/201 ـ

وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِن تَقْوَى الْقُلُوب

ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا

الفـنان التشكيلي محمد الكوفي /أبو جاسـم

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

من سيدني أيضاً الشعب يريد إسقاط النظام

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات نمو الاقصاد الاسترالي وموريسون وفريدنبيرغ لا يخاطران بفائض الموازنة

العائلات الأسترالية من الأعلى مديونية في العالم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7  
   عبود مزهر الكرخي     
   الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ...  
   نهاد الفارس     
   ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   موقف الصحابة والتابعين من المسير الامام الحسين  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 6  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح437  
   حيدر الحدراوي     
   المسجد مكانة وأهميته في حياة الأمة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 5  
   عبود مزهر الكرخي     
   الظروف الموضوعية لهجرة الامام الحسين (عليه السلام) من مكة المكرمة الى الكوفة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   جوهرة في حياتك فحافظ عليها ...!!!  
   نهاد الفارس     
المزيد من الكتابات الإسلامية
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7 | عبود مزهر الكرخي
طبول الحرب ومفتاح بغداد | واثق الجابري
الولاء بين الشخصنة والموضوعية | عبد الكاظم حسن الجابري
هل يفعلها رومل العراق؟ | جواد الماجدي
برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: بعد خطاب عبد المهدي | يوسف الموسوي
انتفاضة تشرين ستكون لها ابعادها التغييريه وعنوان للتصدي لطغمة الفساد ولصوص الوطن .. | يوسف الموسوي
حرت يا وطن | عبد صبري ابو ربيع
فاسيلي في بغداد ! | ثامر الحجامي
الخلافة الفاطمية في الميزان ... | نهاد الفارس
الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ... | نهاد الفارس
ومضة على طريق الحسين ياعراق | كتّاب مشاركون
ألمرأ وطن .. فلا تُخربه | عزيز الخزرجي
المظاهرات والأضرار بالآمن القومي الداخلي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
منعطف شعبي | سلام محمد جعاز العامري
رغم المحن؛ إنتصر العراق | عزيز الخزرجي
ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج | جعفر رمضان عبد الاسدي
(الوفاء للموتى) | كتّاب مشاركون
بعد كشف المستور؛ هل ستضع المرجعية النقاط على الحروف؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 204(أيتام) | المريض حازم عبد الله... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 47(محتاجين) | المريض جواد كاظم هاي... | عدد الأطفال: 5 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 271(أيتام) | المرحوم عمر جبار محم... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 212(أيتام) | المرحوم حامد ماجد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي