الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » شوقي العيسى


القسم شوقي العيسى نشر بتأريخ: 28 /03 /2010 م 11:37 صباحا
  
مفوضية الانتخابات العراقية بين المهنية والعبثية

 

         لكل اجهزة الدولة الرسمية وشبه الرسمية والخروج بحلول ناجحة تأخذ سبيل الانسان العراقي وتعطيه حقه.

بدايةً لا بد لنا أن نشيد بالجهود التي بذلتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق عام 2010 وحسب الكثير من الاشادات الدولية والمحلية ، وهذا ان دل على شيء فانما يدل على المهنية التي تمارس من قبل "بعض" أعضاء المفوضية.

ولكنـّا سجلنا بعض الملاحظات ربما تحسب اخفاقات على العاملين في المفوضية سوف نستعرضها الى انظار السادة في مجلس المفوضية علها تعالج في المستقبل ، ولا نود بذلك التهجم او رمي التهم جزافاً على مفوضيتنا ، فقد وقفنا مع انجاح العملية الانتخابية بكل طرق رغم وجود الكثير من العراقيل والخلل الواضح في الاداء.

ساجمل ملاحظاتي المتعلقة في استراليا باعتباري شاهدت وعشت الحدث بالاضافة الى ذلك كنت احد الموظفين في مركز انتخابي.

لقد اوفدت المفوضية احد الاشخاص الى استراليا ليقوم بادارة مكتب استراليا للانتخابات وحسب ماعلمنا ان الشخص وصل متأخراً الى استراليا لظروف واجراءات تتعلق بتأشيرة الدخول وبذلك فوقته جداً ضيق لاجراء بعض المستلزمات كايجاد اماكن لاجراء الانتخابات او تعيين موظفين وما الى ذلك ، هنا نتوقف قليلاً نخاطب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ومكتب اداراة انتخابات الخارج الذي مقره في اربيل ماهو السر في ايفاد شخص قبل اسبوعين من اجراء الانتخابات كمدير لمكتب دولة؟ هل هناك عبثية في العمل ؟ هل هناك عدم وضوح لما سيقوم به هكذا شخص؟

ملاحظاتنا التي سجلناها كانت تخص الجهل بجغرافية استراليا حيث تم فتح مراكز انتخابية في مدينة سدني مثلاً يبعد مركز عن الاخر خمس دقائق بالسيارة واهمال مدينة ادلايد التي تبعد عن اقرب مركز انتخابي 700 كم وفتح مركز انتخابي في مدينة شبرتون بواقع محطتين والذي وصل عدد الناخبين فيه الى 390 ناخب واهمال مدينة داندنونك التي تبلغ العوائل فيها 5000 عائلة عراقية ووووووووو ولو ادخلنا الارقام التي بحوزتنا فلم ننتهي فهناك الكثير من الوثائق التي تثبت عدم التكافؤ في توزيع المراكز.

وهذه القضية اثرت سلباً على الناخب العراقي وعزوف الكثير من العراقيين من ان يدلي بصوته ، ثم ألحقتها قضية في غاية الأهمية وهي "الوثائق" واثبات أهلية الناخب العراقي ،فقد وضعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات جملة من الوثائق يجب توفرها حتى يتم قبول الناخب للتصويت وهي حصول الناخب على جواز سفر عراقي من نوع "ج" والجنسية العراقية او شهادة الجنسية أو بطاقة سكن او بطاقة الحصة التموينية وهذين الاخيرتان فيهما قول كثير: فالعراقي الذي خارج الوطن من اين له ان يحصل على البطاقة التموينية او بطاقة سكن؟ الا ماندر من الذين خرجوا بعد 2003 .

أما وجود جواز سفر عراقي من نوع –ج- فهذا ضرب من ضروب الخيال الذي يحلم به من وضع هذه النقطة، نضف الى ذلك ان غالبية العراقيين المهجرين وليس المهاجرين ممن لم يمتلك اي هوية تثبت عراقيته عندما تم تهجيره من العراق ، ومنهم من هرب لايمتلك غير الروح التي بين جنبيه فمن أين يجلب هذه الوثائق؟.

ولم تكن هناك في خارج العراق من السفارات العراقية التي حاولت ان تحصي عدد العراقيين وترى ماهي متطلباتهم وتصدر لهم هويات مدنية او شهادات الجنسية العراقية ، وكيف يمكن لهم عمل ذلك وهم من ثروات المحاصصة البغيضة التي ابتلى بها العراق بعد 2003 .

فمن هذه الناحية لم تكن المفوضية موفقة باختيارها او ان هناك اجندة خارجية قد مررت هذه القضية لحرمان الكثير والكثير من العراقيين من الادلاء باصواتهم في انتخابات الخارج 2010 لمجلس النواب العراقي ، فلو قارنا اداء منظمة الهجرة الدولية في اجراء انتخابات 2004 فسنجد الفرق واضح وشاسع بين الاداءين حتى على مستوى شهادات الخبرة للموظفين معهم في اجراء الانتخابات ، هذا فيما لو أخفلنا معرفتنا فيما بعد برفض بعض المصوتين بحجة الوثائق وكان الشخص الاول الذي انتخب قد رفض وهو يحمل جواز سفر عراقي من نوع "ج" وجنسية وشهادة الجنسية عرفنا هذا الشخص لاننا احتفلنا به باعتباره الشخص الاول الذي ادلى بصوته ولكننا نفاجئ حينما يلغى صوته ، للعمل كان عدد الاصوات الملغاة في مركز ملبورن في استراليا حولي 500 صوت من اصل 2500 مصوت وكلها بسبب الوثائق ، وهنا نسترجع ماكان يفعله صدام وازلامه من الغاء الجنسية العراقية للمغترب الذي يعارض النظام وقد تم نفس الشيء من قبل المفوضية بالغاء عراقية العراقي المغترب حالها حال الكثير من الدعوات التي تصدح من الداخل العراقي بهذا الشأن.

لم تقم المفوضية بالوصول الى الناخب المغترب عن طريق الاعلام الا بعض الاعلانات باجراء الانتخابات في الايام الثلاثة من غير توضيح واضح عن الكيفية والوثائق المطلوبة ، نضف الى ذلك عدم فسح المجال في المنطقة الجغرافية لفتح مراكز انتخابية في اماكن متعددة في انتخابات الخارج وبدأت القضية وكأنما متقصدة او ارغام المفوضية على اجراء انتخابات الخارج ماحدى بالمغترب العراقي بالعزوف عن اداء الانتخابات خصوصاً عندما تشاهد الطوابير الممتدة خارج المركز الانتخابي والذي يصل بانتظار الدور الى ثلاث ساعات متواصلة وهذا ما لا يعتاد عليه الناخب المغترب بالمقارنة بدوائر الدول التي يعيشون فيها.

والان وبعد ان أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات نتائج الانتخابات العراقية 2010 وقد برزت من هنا وهناك اصوات مطالبة بحقها الشرعي في اعادة الفرز اليدوي فكان لزاماً على المفوضية ان تستجيب لتلك الكتل فيما اذا كان موقفها سليم تجاه العملية الانتخابية ولا تدع ادنى شك يرتاب اصحاب الكتل الفائزة والغير فائزة ، اما وقد ادارت المفوضية بوجهها عن تلك الصيحات مخلفة وراءها علامات استفهام كبيرة فذلك يعتبر من العبثية والغير جدية في عملها.

 

  

- التعليقات: 6

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



أضيف بواسطة: علي حسن الشيخ حبيب
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 28 /03 /2010 م 03:11 مساء ]

الاخ ابو احمد


السلام عليكم


واحي فيك الروح الوطنية المخلصلة والحريصة والصادقة  اتجاة عراقنا الحبيب...


وبعد اعلان نتائج الانتخابات المنتظرة التي زورت تزويرا مهنيا محترفا اتجاه حزب العودة البعثي...


وانني لا اعتقد أن المبادئ هي التي اوصلت علاوي ونحت احزابنا الاسلامية ...


ولا البرامج الانتخابية التي قامت بها كياناتنا وائتلافاتنا كانت بمستوى عالي ؟؟ مما ادى الى عزوف الناخب العراقي خصوصا في الجنوب والوسط عن الذهاب الى صنادق الاقتراع ...


وعمليات التثقيف المثبط الذي قادتة الايادي والعقول العفنة لشراذم الهوس والانفعال والتسقيط والتشويش والمزايدات الفارغة على القيم والمبادىء،لانها شخصيات عديمة العطاء لاتفقة غير سياسة التسقيط والتجني...


ولاتفهم السياسة وادارة الامور وانما هي عبارة عن  زيف وحقد اعمى ...


وأنما الذي سوف يحصد أخيرا من عرف كيف يزرع ،لأنها السياسة  فن الممكن هذا الفن الذي لايحد بحدود معينة ولا يقاس بضوابط واعراف مسموح بها، بل إنها الدهاء السياسي ومعرفة متطلبات الساحة واحتياجات الناس وتغير قناعاتهم .




وانني اتسأل هل أن المواطن الذي غيرتم قناعاته وصورتم له ان تصويته عديم الفائدة وبعمليات تثقيف عكسي!!!


قد خدمتم بها البعث وعلاوي والوهابية السلفية فمتى تتعضون؟؟ ومتى تعرفون حجمكم الحقيقي ؟؟وتعرفون ماهيتكم التي هي تطفل على التاريخ وتزيف للواقع المر المتهرء الذي جئتم منه ؟؟؟


اما ان الاوان ان تاخذ القوى الوطنية والاحزاب الدنية صاحبة الدين والتاريخ الجهادي المشرف مكانها المرموق لايصال العراق الى بر الامان !!!


اما ان الاوان ان تقفون مع انفسكم لحظة وتتركوا المصالح الشخصية الضيقة والحزبية الفارغة والعقيمة التي سئمها الناس ولم يصوتوا اليها!!


ان دمج الائتلافين(القانون - الوطني) مصلحة ملحة ؟؟في قطع الطريق على البعث الصدامي وحزب العودة والبعث الدمقراطي والبعث المزور ..


وارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء



------------------


أضيف بواسطة: واحد ضايج (زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

سرقة اموال [تاريخ الإضافة : 28 /03 /2010 م 03:59 مساء ]

نعم انا اعتقد كذلك ان المفوضية لم تكن بمستوى المسؤولية لكي تصل الى الناخب العراقي خصوصا هنا خارج العراق من خلال اختصارها للمراكز الانتخابية التي حرمت الكثير من العراقيين للانتخاب ولا نعلم اين ذهبت الاموال التي صرفت على الانتخابات خصوصا اذا علمنا ان استراليا حصلت على 2800000 مليونين وثمانمائة دولار لصرفها على الانتخابات فاين ذهبت تلك الاموال


واحد ضايج كلش



------------------


أضيف بواسطة: سلمان الركابي
المشرفين


التسجيل : 15 /10 /2008 م
المشاركات : 34
مراسلة موقع

من أجل منع تكرار ماحصل !!!!!!!!! [تاريخ الإضافة : 28 /03 /2010 م 05:33 مساء ]

أخوتي الكرام


من خلال قرائتي للمشهد الأنتخابي أعتقد انه ليس بأمكاننا ان نغير اي شي من نتيجة الانتخابات الحاليه ...ولكن يمكن تلافي الخطر الداهم بالأئتلاف بين ((الأئتلاف الوطني ودولة القانون)) لان المحكمه الاتحاديه فسرت الكتله الكبيره بالكتله التي يمكن ان تتكون بعد الانتخابات وهذا (ولله الحمد والمنه) يقلل من ضرر فوز قائمة علاوي والبعثيه بمقعدين أضافيين لأنه لو لم تفسر المحكمه الاتحاديه هذا التفسير لكان تشكيل الحكومه مقصورا على قائمة العراقيه !!!!!!!!


أما كيف يمكننا ان نمنع تكرار هكذا تزوير في الأنتخابات القادمه  فيكون من خلال تبني البرلمان قوانين تُطمئن الكتل الأنتخابيه والناخب عل حد سواء ان اصواتهم لايمكن التلاعب فيها وهذا يتم من خلال تطبيق بعض الآليات المقترحه وهي:-



  1. ان يتم الفرز يدويا فقط وفي كل محطه على حده وبنفس اليوم.

  2. أن تعلن النتائج في كل محطه وتوزع على القوائم المشاركه فور أعلانها وتعلق في لوحة اعلانات المحطه ليراها الناس

  3. يتم اعلان النتائج  مباشرة من كل محطه في لوحة ضوئيه جامعه لكل محافظات العراق  وتكون في مكتب المفوضيه الأعلامي.

  4. لاتتم أضافة اي ورقه انتخابيه الا اذا وقع عليها جميع ممثل القوائم الانتخابيه, وكذلك يتم حساب الاروراق الكليه والأصوات الكليه والتبقي من الاوراق لضمان عدم أضافة اي أوراق اخرى! 

  5. يتم الأستعــانه بالكمبـيـوتر لتحــديد نسبــة المشــاركه وقيمــة كل مقعــد في كل محافظه.... وحسـاب مقــاعد كل قـــائمه ....الخ من المعلومـات التي يمكن ان تـُؤخذ من النتائج المتفق عليها فقــط


 أما مايجب فعله قبل هذا في السنوات الأربع القادمه هو :-



  1. استصدار قانون بعقوبات أستثنائيه لمن يثبت انه تلاعب بالنتائج قد تصل الى عقوبة السجن المؤبد

  2.  القيام بتعداد عام للسكان يعتمد على ماسح ضوئي لبصمة الابهام او العين  وتكون معلوماته مركزيه(قاعدة بيانات موحده ومركزيه) ويقوم بهذا الامر المفوضيه او اي جهه رسميه تعطي نتائج عملها الى المفوضيه.

  3. أنشاء مركز للمعلومات يتسنى لمن يتخلف عن هذا التعداد ان يضيف اسمه بعد التأكد من عدم تكرار التسجيل في اكثر من محافظه

  4. يفتح هذا المركز المعلوماتي مجموعه خطوط هاتفيه مناسبه (وقبل شهرين من موعد أجراء الأنتخابات) حتى يمكن الأتصال به من اي مكان من العراق لتحديد المركز الانتخابي لمن لم يعرف مركزه الانتخابي.


هذه خطوات ((وحسب رأيي)) لابد من تطبيقها لمنــع تكــرار مأســاة التلاعب بالحــاسوب من بُعد أو حتى من قرب !!!!!!!!!!!!!!! ولايمكن التعــذر بالعدد المطلوب من الموظفين لاجراء مثل هكذا قاعــدة بيانات .......لان جيش المفوضيه الحالي يستطيع ان يحتل الأردن أو الكويت في يوم واحد!!!!!!!


وللأمـــانه أقول  فأن من وضع النتائج الأنتخابيه قد وضعها بمنتهى الذكاء بحيث انه ابقى على نسب الطوائف (تقريبا ثابته)  فمثلا جبهة الحوار + جبهة التوافــق + العراقيه كانت تحتل 29 بالمئه في البرلمان (المنتهيه ولايته)....... ولو حسبت الارقام الجديده تجد ان....القائمه العراقيه ((والتي تحتوي على جبهة الحوار وجزء كبير من التوافق)) + المتبقي من التوافق + وحدة العراق ...فأنها تساوي ثلاثون بالمئه !!!!! بالأضافه الى ملاحظه اخرى وهو تقسيم مقاعد كركوك بالتساوي بين الأكراد وغيرهم لتأجيل القرار في مصيرها !!!!!!!!! يعني مزوّر مضبوط !!!!!!!!!!!!!!!وللحديث بقيه.


سلمان الركابي



------------------
= = = = = = = = = =====[ الله اعلـــــــم حيث يجعل رســـالته ]===== = = = = = = = = =


أضيف بواسطة: (زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 28 /03 /2010 م 06:41 مساء ]

الى الاخوة شوقي ...علي الشيخ حبيب...سلمان الركابي


السلام عليكم ..وعن اي اندماج تتحدث وهذا اخر تصريح لحميد معلة القيادي البارز في المجلس الاعلى وهم يرفضون الاندماج ويتفاوضون مع علاوي 


لتشكيل حكومة واعتقد ان الاندماج غير وارد في سياستهم الجديدة واليكم نص التصريح كما ورد في موقع براثا ؟؟؟؟




أعلن القيادي في المجلس الإسلامي الأعلى في العراق، الشيخ حميد معلة ان الحوارات الجارية حاليا بين الائتلاف الوطني العراقي وائتلاف دولة القانون لتشكيل ائتلاف يتولى تشكيل الحكومة المقبلة لم يصل إلى مرحلة الاندماج بين الكتلتين .


وقال معلة في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية: "نعمل على إجراء حوارات مع جميع الكتل لتشكيل حكومة شراكة وطنية، وإن ما يجرى بين ائتلاف دولة القانون والائتلاف الوطني من حوارات لم تصل إلى مرحلة الاندماج بل هي حوارات لدراسة النتائج بآلية لتشكيل الحكومة المقبلة والعمل على تقريب الكتل من خلال مائدة مستديرة يشارك فيها الجميع لإجراء حوارات معمقة لتقريب وجهات النظر وتشكيل الحكومة".


وأضاف: "نريد مشاركة الجميع في الحكومة المقبلة، لأن العراق لا يقوده حزب واحد ولا قومية واحدة.. ونريد حضور فاعل ومشاركة للجميع وليس حضورا على شكل ديكور.. ونعمل على حضور الجميع في المرحلة المقبلة والابتعاد عن سياسة التقسيط والتهميش لأن الجميع فائزون بالانتخابات بنسب معينة".



------------------


أضيف بواسطة: مضر الحلو (زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 28 /03 /2010 م 08:44 مساء ]


السلام عليكم


اخي العزيز شوقي المفوضيه ليست مشكوره واذا كنت متتبع للاخبار فعند اصدار النتأئج النهأية فان اثنين من المفوضية لم يظهروا معهم وذلك لاعتراضهم على النتائج .


هذه المفوضية اخترقها البعث وبمساعدة السعودية وسوف يعود البعث مرة اخرئ الى الساحه فهنالك تزوير واضح جدا والتزوير من اشخاص بالمفوضية


 


أخوك مضر الحلو  .




------------------


أضيف بواسطة: صديق قديم(زائر)
غير مسجل

التسجيل : 07 /09 /2008 م
المشاركات : 1
مراسلة موقع

[تاريخ الإضافة : 29 /03 /2010 م 05:04 مساء ]

السلام عليكم


اذا اردنا ان ننتقد الشيخ المعلة او غيره في بعض التصريحات لهم عن دمج الائتلافين فعلينا ان لا


ننسا من هو الشخص الذي اودى بنا الى هذه المرحله كثر الحديث قبل الانتخابات معه عن دمج


الائتلافين لكن الغرور وبعض الابواق والتصفيق بالروح بالدم نفديك يارجل المرحلة  وحب الرئاسة


اودى به عدم قبول دمج الاتلافين حتى وصلنا الى تقديم العراق في طبق من ذهب الى الرئيس


الجديد علاوي واذا اردنا ان نقطع الطريق عن بعثي واحد او عشرة فلاخوان موجودين


كيف يأتون بعشرين الف واحد قبل الانتخابات لاجل الاصوات


أرحموا انفسكم ايها الناس اين الضمير


فليكن النقد بناء وعدم التشهير للاخرين



------------------


'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

من سيدني أيضاً الشعب يريد إسقاط النظام

صندوق النقد الدولي يخفض توقعات نمو الاقصاد الاسترالي وموريسون وفريدنبيرغ لا يخاطران بفائض الموازنة

العائلات الأسترالية من الأعلى مديونية في العالم
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7  
   عبود مزهر الكرخي     
   الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ...  
   نهاد الفارس     
   ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   موقف الصحابة والتابعين من المسير الامام الحسين  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 6  
   عبود مزهر الكرخي     
   تأملات في القران الكريم ح437  
   حيدر الحدراوي     
   المسجد مكانة وأهميته في حياة الأمة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 5  
   عبود مزهر الكرخي     
   الظروف الموضوعية لهجرة الامام الحسين (عليه السلام) من مكة المكرمة الى الكوفة  
   جعفر رمضان عبد الاسدي     
   جوهرة في حياتك فحافظ عليها ...!!!  
   نهاد الفارس     
المزيد من الكتابات الإسلامية
نهضة الامام الحسين(ع) وعلاقته بالأمام المهدي(عج) / 7 | عبود مزهر الكرخي
طبول الحرب ومفتاح بغداد | واثق الجابري
الولاء بين الشخصنة والموضوعية | عبد الكاظم حسن الجابري
هل يفعلها رومل العراق؟ | جواد الماجدي
برقع شابة (قصة قصيرة)ٌ | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
كاريكاتير: بعد خطاب عبد المهدي | يوسف الموسوي
انتفاضة تشرين ستكون لها ابعادها التغييريه وعنوان للتصدي لطغمة الفساد ولصوص الوطن .. | يوسف الموسوي
حرت يا وطن | عبد صبري ابو ربيع
فاسيلي في بغداد ! | ثامر الحجامي
الخلافة الفاطمية في الميزان ... | نهاد الفارس
الأمام الحسين عليه السلام أنقذ الكاتب عباس محمود العقاد من الموت ... | نهاد الفارس
ومضة على طريق الحسين ياعراق | كتّاب مشاركون
ألمرأ وطن .. فلا تُخربه | عزيز الخزرجي
المظاهرات والأضرار بالآمن القومي الداخلي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
منعطف شعبي | سلام محمد جعاز العامري
رغم المحن؛ إنتصر العراق | عزيز الخزرجي
ثورة زيد بن علي بن الحسين بن علي ابن ابي طالب (عليهما السلام).. الاسباب والنتائج | جعفر رمضان عبد الاسدي
(الوفاء للموتى) | كتّاب مشاركون
بعد كشف المستور؛ هل ستضع المرجعية النقاط على الحروف؟ | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 314(أيتام) | المرحوم وحيد جمعة جب... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 234(أيتام) | المرحوم صباح معيلي ... | عدد الأيتام: 6 | إكفل العائلة
العائلة 297(أيتام) | المرحوم عبد الحسن ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي