الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سامي جواد كاظم


القسم سامي جواد كاظم نشر بتأريخ: 29 /11 /2010 م 11:21 صباحا
  
الحسين يؤكد على المعرفة قبل العبادة ويشير الى الامام الحجة عليهما السلام

ويكون هش السقوط ولا يستطيع مواجهة الافكار الالحادية .

مدرسة اهل البيت التي تحث على الايمان العقلي والقلبي كثيرا ما تكون اقوالهم وافعالهم ذات دلالة عملية انية عند الصدور ومستقبلية الى ابد الدهور وتعريفية عن ما مضى من العصور ومدرسة الامام الحسين عليه السلام في الجانب المعرفي قبل الطف لم تنل الحظوة التي تجعلها على صفحات التاريخ والسنة قارئيه حتى يفهم من لا اطلاع له عن حياة الحسين عليه السلام الا الطف .

هذه الرواية عن الامام الحسين عليه السلام لها انوار تجعلنا نزداد يقينا بضرورة الايمان العقلي على حساب الايمان التعبدي يقول الشيخ الصدوق : حدثنا أبي ( رضي الله عنه ) ، قال : حدثنا أحمد بن إدريس ، عن الحسين بن عبيد الله ، عن الحسن بن علي بن أبي عثمان ، عن عبد الكريم بن عبيد الله ، عن سلمة بن عطاء ، عن أبي عبد الله قال : خرج الحسين بن علي على أصحابه ، فقال : أيها الناس ! إن الله جل ذكره ما خلق العباد إلا ليعرفوه ، فإذا عرفوه عبدوه ، فإذا عبدوه استغنوا بعبادته عن عبادة ما سواه .

فقال له رجل : يا ابن رسول الله ! بأبي أنت وأمي ، فما معرفة الله ؟ قال : معرفة أهل كل زمان إمامهم الذي يجب عليهم طاعته .

اولا ان الحسين عليه السلام وجه خطابه لاصحابه الا ان متى كان ذلك ؟ لا تظهره الرواية الا انه طالما ان الخطاب الى اصحابه فهذا يعني ممن هم اختلط عقله وقلبه بالايمان هنا يجب ان يعرف المحيط الذي يوجه له الكلام وطبيعة الكلام فطالما ان الكلام موجه الى اصحابه فانه خلق منهم قوة ايمانية عقلية تعجز الاقلام عن وصف ماهيتهم في يوم العاشر من محرم .

خطاب الحسين عليه السلام هو التاكيد على معرفة الله عز وجل قبل العبادة فالعبادة بعد المعرفة لا تعد بالعبادة المطلوبة بل لابد من المعرفة قبل العبادة وقد قسم امير المؤمنين عليه السلام العبادة الى ثلاثة انواع عبادة التجار وعبادة العبيد وعبادة الاحرار فالتجار من يطمع بالجنة والعبيد من يخشى النار والاحرار من وجد ان الله عز وجل اهلا للعبادة فعبده ، اهلا للعبادة هو معرفته كما جاء تاكيد الحسين عليه السلام .

ومن خطاب الحسين هذا استطاع من ان يخلق مجموعة من الصحابة ابلت بلاء حسنا معه في يوم الطف .

يعود الحسين عليه السلام ليؤكد لاصحابه ماهية امام زمانه الذي من خلاله يعرف الله عز وجل الله الذي لا يستطيع البشر وصفه او تخيله او قد تلتبس عليه الامور في بعض الاحيان ان تفكر في كنه الله عز وجل حتى ان الحديث القائل من تفكر بالله عز وجل كثيرا الحد ، لان العقل يقف امام ذهول في مرحلة معينة من مراحل التفكير واذا اراد ان ياخذ الانسان ما ينفعه من معرفة الله عز وجل فما عليه الا التمسك بامام زمانه فانه يمنحه ما ينجيه يوم القيامة ويجنبه سخط الله ، اذن المنزلة التي يتمتع بها الامام جعلت مقرونة بمعرفة الله عز وجل ومن ثم بنتيجة يوم الحساب للعباد اذا جهلوا او علموا من هو امام زمانهم .

اشارة حديث الحسين عليه السلام الى مافات حيث ان حديثه لم يحدد الفترة الزمنية الذي قال فيه عليه السلام حديثه فالله كائن قبل ان يكون والباقي بعد فناء كل الاشياء فمعرفة الله عزوجل قبل ولادة الحسين مقرونة بمعرفة امام الزمان الا وهو الحسن وقبله ابيه الامام علي عليهما السلام وقبله جده افضل الصلوات السلام عليه وحتى قبلهم الانبياء عليهم السلام.

واما من بعده فالسلسلة معروفة ويكون الحديث دليل قوي على زماننا هذا الذي نعيشه ونحن ملزمون بعبادة الله عز وجل عبادة معرفية وهذا يتطلب منها ان نعلم امام زماننا حتى تكون عبادتنا صحيحة وامام زماننا الذي لا نصله اشار علينا بالالتزام بالعلماء المعروفين بالعلم والتقوى والورع والذين خصهم بمنزلة رفيعة تقود القلوب اليهم ليكونوا حجة له علينا .

اذن حديث الامام الحسين عليه السلام هو تثبيت للائمة الذين قبله والذين بعده واخرهم قائمهم الامام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف .

عبادة الله تغنيك من عبادة ما سواه اي عبادة الحكام والسلاطين اي عبادة النساء اي عبادة المال اي عبادة الغرائز الشهوية اي عبادة النفس الامارة بالسوء كل تلك تنبذها اذا ما عبدت الله بمعرفة ويقين   

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

اعادة اطفال خالد شروف بعملية سرية الى أستراليا

أستراليا تسمح بـالموت الرحيم

صخرة الفوتوسيشن مهددة بالانهيار فى استراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الأمم المتحدة : إتهام محمد بن سلمان بقتل خاشقجي | د. صاحب الحكيم
الرئيس القادم... من السفارة الى الامارة | غزوان البلداوي
جراح سبايكر وضماد برهم | ثامر الحجامي
تأملات في القران الكريم ح427 | حيدر الحدراوي
مَن يلتحق بالمعارضة | سلام محمد جعاز العامري
عيادة بريستون الطبية - ختان الاطفال Preston Doctor Clinic | الإعلانات
مفارقات زنكَلاديشية | حيدر حسين سويري
قراءة في (كتاب العراق في غمرة الصراعات ) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المرجعية وفصل الخطاب | كتّاب مشاركون
شهادات عن دور الحكومة في تعميق الفساد | عزيز الخزرجي
الظلال الأبيض... | عبد الجبار الحمدي
حشد الإنسانية..وحكايات لا تنسى | واثق الجابري
الطاريء.. في قمم مكة | واثق الجابري
همسة كونية(252) العلاقة بين الكون و المخلوقات | عزيز الخزرجي
أمانة بغداد لمن يصونها | سلام محمد جعاز العامري
أفلاطون في بغداد | ثامر الحجامي
بعض الظن اثم ! | خالد الناهي
التسيير والتخيير وحيرة الحمير | حيدر حسين سويري
التصدي السياسي كالزواج | سلام محمد جعاز العامري
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 298(أيتام) | الأرملة نجلاء كامل د... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 288(أيتام) | المرحوم قاهر علي خمي... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 333(محتاجين) | المعاقين الأربعة ابن... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 312(محتاجين) | عائلة مصطفى عايد الح... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 26(أيتام) | المرحوم عويد نادر /ز... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي