الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الشيخ جواد الخفاجي


القسم الشيخ جواد الخفاجي نشر بتأريخ: 25 /02 /2011 م 12:35 صباحا
  
شرح كتاب تاريخ الغيبة الكبرى – الحلقة الثمانون ( 80 )

بسم الله الرحمن الرحيم - الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلقه أجمعين محمد الرسول الأمين واله المنتجبين الطاهرين لاسيما بقية الله في أرضه وحجته على عباده الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين - اللهم وفقنا وسائر العاملين والمشتغلين للعلم والعمل الصالحين يارب العالمين .
أما بعد :-
هذه سلسلة شرح كتاب ( تاريخ الغيبة الكبرى )- ج 2- للسيد الشهيد السعيد محمد صادق الصدر قده الشريف -
ملاحظة : إن العبارات التي بين الأقواس هي عبارة السيد الشهيد الصدر قدس سره الشريف رضوان الله تعالى عليه: --
قال قده الشريف :-
4 – ( النقطة الرابعة : ) وهي :-
( إننا لو ) فرضا ( غضضنا النظر عما قلناه في النقطة الثالثة ) المتقدمة - أي تركناه ولم نقل به على سبيل الفرض ( وفرضنا ) أيضا ( أن ) الإمام ( المهدي ) عليه السلام ( يوجه البيانات إلى من يراه ) ويقابله من الأشخاص ( بشكل واسع ) وليس بشكل محدود أو مختصر على فئة دون أخرى و ( بقطع النظر عن مستواه الثقافي والفكري ) كما تقدم سابقا . ( فنحن – مع ذلك ) الفرض الذي بيناه فانه ( لاينبغي أن نتوقع من هذه التوجيهات ) من قبل الإمام المهدي عليه السلام ( إن تصنع لنا الأبطال والمشاهير في العلم والعمل ... ) الخ فهذا الأمر غير ممكن ( كما تخيل ) وتصور ( السائل ) أعلاه و ( نناقشه ) نحن (الآن ) في هذا البحث والمطلب . وأسباب ذلك طبعا ( فإننا نعرف سلفا ) ومسبقا ( إن المقابلة ) مع الإمام المهدي عليه السلام هي ( تكون قصيرة ) وغير طويلة . وعدم الطول هذا يكون ( دائما ) وليس متغايرا أو مختلفا من شكل إلى شكل هذا أولا ( و ) ثانيا المقابلة تكون ( غير مكررة ) أكثر من مرة ( على الأغلب ) الأكثر وليس دائما كما تقدم بيانه فتأمل جيدا عزيزي القارئ الكريم . ( و ) تكون المقابلة ( مكرسة ) ومخصوصة ( - بطبيعة الحال - ) حال المقابلة هو ( لأجل حل مشكلة معينة ) كما نعلم جيدا . ف ( إذن ) في مثل هذه الصورة ( فماذا يبقى للتوجيهات العامة ) الشاملة ( المتصورة للإمام المهدي ) عليه السلام . ( من الزمان إلا اقل القليل ) كما تعلم ( فلو ) مثلا ( فرض أن الإمام ) المهدي ( عليه السلام اغتنم هذه الفرصة وتكلم مع الفرد ربع ساعة أو نصف ساعة على اكبر التقادير ) لااكثر من ذلك ( فان هذا الكلام مهما كان مركزا وكاملا وعميقا ) فانه ( لايمكن أن يصنع من الفرد العادي بطلا من الأبطال ) لان ذلك يحتاج إلى فترة طويلة ( أو شهيرا من المشاهير ) أو علما من الأعلام ( من الزاوية ) الجهة ( الإسلامية الحقة ) بأدواتها الصحيحة ( فان الأمر لايخلو من احد فرضين ) بحيث يكون ( لاثالث لهما وهما : ) –
1- ( إن ) الإمام ( المهدي ) عليه السلام ( إما أن يريد تربية من يقابله ) من الناس ( وتثقيفه بشكل المعجزة ) الخارقة للعادة .
2- ( وإما أن يريد ذلك ) الذي تقدم في الفرض الأول ولكن يفترق عنه بان الأول بالإعجاز والثاني يكون ( بنحو ) بشكل ( طبيعي ) واعتيادي بدون حصول المعجزة .
قال قده تعليقا على الفرضين المتقدمين :-
( أما طريق المعجزة ) الذي ذكر ( فهو منسد أساسا ) من أصله لما تقدم سابقا في قانون المعجزات وشروط المعجزة – أي ( لعدم كون هذه المعجزة ) المفترضة ( واقعة في طريق إقامة الحجة ) والبرهان ( بعد فرض إيمان الفرد بالإسلام ) كما ترى ( فلا يقتضي قانون المعجزات وجودها ) هذه المعجزة المفترضة .
سؤال :-
لماذا عدم اقتضى المعجزة الذي ذكرتموه
الجواب :-
قال قده : وذلك ( على إنها ) المعجزة الخارقة للعادة ( لووجدت ) ووقعت حسب قولكم ( للزم منها الجبر الباطل على ماهو يبرهن عليه في محله في بحوث العقائد في الإسلام ) إن شاء الله تعالى .
( وإما ) قولكم في الفرض الثاني وهو ( تربيته وتثقيفه بالطريق الطبيعي ) لا بالمعجزة ( ف ) نقول إن ( مثل هذه التربية ) هي ( مما لايمكن وجوده في زمان يسير ) قليل ومختصر ( وإنما يحتاج الإنسان في تكامله إلى زمان طويل وتجربة ) وخبرة وممارسة كما لايخفى وأيضا أن تكون لديه تجربه ( واسعة وتربية بطيئة حتى يتكامل الإنسان وينضج ) وينمو ( نضوجا ) ونموا ( واقعيا ) حقيقيا لايمكن زعزعته أو سلبه منه بأي حال من الأحوال . ( ولايمكن أن يكون كلام الإمام ) المهدي عليه السلام – حتى لو ) فرضا ( فهمه واستوعب حقائقه – إلا ) أن كلام الإمام عليه السلام يكون ( خطوة واحدة في طريق تكامل الإنسان ) مع أن الإنسان يحتاج إلى بلوغ ذلك إلى كثير من الخطوات . ( ويبقى ) بعد الخطوة الأولى ( بينه وبين رفعته الحقيقة خطوات وخطوات ) كثيرة كما ترى عزيزي القارئ الكريم . ( على أن الكلام المركز القصير ) والمختصر ( الذي فرضناه في السؤال ) هو طبعا ( مما يتعذر على الفرد العادي فهمه ) بسهولة ويسر ( ويحول تركيزه وعمقه دون استيعابه ) وهذا واضح لايحتاج إلى مزيد بيان ( وأما إذا لم يكن مركزا وعميقا ) فانه في مثل هذه الحالة ( لم يكن منتجا للنتائج المتوقعة في السؤال ) كما ترى .
النتيجة من هذا البحث :-
قال قده : ( إذن ف ) لما سبق ( يتعين على ) الإمام ( المهدي ) عليه السلام وذلك التعيين ليس دائما وإنما يكون – ( في حدود هذه النقطة الرابعة ) موضوع بحثنا ( أن يعرض )أي يترك – ( عن التوجيهات صفحا ) وليس دائما . وذلك ( لعدم جدواها إلا بطريق إعجازي ) وهذا الطريق الاعجازي ( لايمكن تحققه طبقا لقانون المعجزات ) والذي بيناه في بحوثنا السابقة كما هو واضح .
الحمد لله رب العالمين
أخوكم
جواد الخفاجي

- التعليقات: 0

: المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تلغي قانونا يتيح معالجة اللاجئين على أراضيها

أستراليا: الناشطة السويدية تونبرغ تطلق شرارة احتجاجات عالمية ضد الاحتباس الحراري

خيانة كبرى.. أحد متطوعي إطفاء حرائق أستراليا يتعمد إشعالها
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
بشرى سارة للعشاق | عزيز الخزرجي
الدكتور إدريس الكورديّ يدرس الظّواهر البلاغيّة في قصص سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
بنيتي نور سلامات | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
نم يا صغيري | عبد صبري ابو ربيع
التظاهرات بين السلمية والتخريب | رحيم الخالدي
إحتراق الشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
شجرة الاصلاح تورق في موسم الخريف | ثامر الحجامي
البرفيسور غنام خضر يدرس مسرح الطّفل عند سناء الشعلان | د. سناء الشعلان
خل نداوم! | حيدر حسين سويري
لا يُجدي قانون الأنتخابات الجديد | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 4(أيتام) | المحتاجة سفيرة كريم ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 214(محتاجين) | المحتاج عبد الحسين ... | إكفل العائلة
العائلة 157(أيتام) | اسعد حمد ابو جخيرة... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي