الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » د.هشام الخزاعي


القسم د.هشام الخزاعي نشر بتأريخ: 04 /06 /2011 م 12:20 مساء
  
غابه..يحكمها القرود

تنفست حيوانات (الغابه الصفراء) الصعداء بعدما عثرعلى حاكمها المتسلط الخنزير (اعوج) ميتا في حفرة نتنه ,ولايعلم احد كيف هلك هل انتحر ام قتل غيلة ام ضربته صاعقه؟ فانتشرت الاشاعات والاقاويل فاذا بالببغاء (ملسون) ينفي الخبر جملة وتفصيلا ويؤكد انه راه يمر مسرعا بالقرب من البحيرة الزرقاء, بينما اكد الهدهد (يقين) نبا هلاكه وانه راه بام عينه يوارى في احدى الجيف الواقعه في اطراف الغابه ,واكتفى زميله البلبل (فتان) بهز راسه مؤيدا,فهو لم يتخلص بعد من حالة الهلع والاكتئاب التي المت به بعد ان منع من شدو اغاني الصباح الجميله ليجبر على اداء الاناشيد الوطنيه وتمجيد (اعوج) الذي حول الغابه الى معتقل مظلم رهيب تحرسه الكلاب البريه الهائمه وتحلق في سمائه الغربان والخفافيش بنسق عجيب,المهم ان (اعوج) اختفى واراح الحيوانات من شروره فهو كان يخرب كل شئ باضلافه ومخطمه بدون تبرير يذكر وبسببه تحولت الغابه الى صفراء شاحبه بعدما كانت خضراء عامره نضره يشهد لها جميع حيوانات الغابات المجاوره الذين ابتلوا بمغامراته الرعناء الطائشه. ان حيوانات (الغابه الصفراء) سرعان ما تركت ماضيها الاليم وذكرياتها المره وراء ظهورها وذيولها لتنتخب حيوانات جديده لقيادة الغابه نحو مستقبل مشرق ملئ بالثمار والاعشاب اللذيذه لها ولصغارها, فتنافست القرده والثعالب.. لتفوز مجاميع القرده وتحصل على ثقة اغلبية الحيوانات لان القرده بطبيعتها مسالمه ودوده يمكنها ان ترسم الفرحه والامان على افواه الجميع بعد سنين من الخوف والخضوع والجوع .ولكن سرعان ماخاب ضن الحيوانات بمن انتخبوهم فهم لم يكونوا سوى قردة جبناء خائبين تصارعوا على الموز والفواكه والمحاصيل واثروها لانفسهم وتجاهلوا صرخات وتضور الجياع من باقي الحيوانات, لكنهم تفضلوا عليهم برمي بعض الثمار التالفه المتعفنه كمكرمه من لدنهم بينما الغابه وخيراتها ملك للجميع دون فضل او منه لاحد الا الخالق الكريم. لقد افضى التغالب بين القرده الى صراعات على الاصناف الثمينه من الموز والفواكه الاخرى ادى الى بغضاء وحقد تمت ترجمته الى اقتتال وعض ورفس مميت حيث يتهاوى الخاسر من اعالي الاشجار الى البحيره الراكده مباشرة ليصبح وليمة شهية للتماسيح الجائعه. الغريب ان مجاميع القرده هذه بالرغم من انها انحدرت من غابة واحده الا انهم انقسموا الى فصائل متنازعه فهناك القرده ذات اللحى البرتقاليه واخرى ذات الانوف الطويله واخرى اتهمت بانها من اصول هنديه ! فكل فصيل ينحاز الى جماعته للاستيلاء على الفاخر مما رزق الله وعلى حساب الطرف الاخر, بل على حساب كل حيوانات الغابه البائسه فعم الجوع والقحط والقنوط بالرغم من ان الخيرات تكفي للجميع وتزيد. طبعا لعب القرد الداهيه (كهرب) دورا مهما في الاستحواذ على كل المغانم لنفسه ولم تنطلي عليه كل الاعيب الثعلب المكار(واوي) وصديقه الذئب (عاوي) للاستحواذ على جزء منها. واتخذ القرد (شفاف) من احدى الاشجار العاليه مسكنا مترفا له تشبها بالاخرين ولم ينتبه لوجود القاذورات والمياه الاسنه حول جذعها لانه تربى بينها,ولافرق عنده ان كان يسكن بين الازبال اوالورود فهو يقضي معظم النهار ينظف شعره الاشعث من القمل ولاوقت لديه للنظر في شؤون الغابه ولتذهب هي وحيواناتها الى الجحيم,وهذا كان موقفه عندما اندلع حريق في الاحراش تدافعت بعض الحيوانات لاخماده وفي مقدمتهم الفيل الشجاع (ريان) بخرطومه المميز الذي اصيب بحروق بالغه ,بينما توارى الاخرون لحين استتباب الامور ليظهروا للعلن ثانية بنعيقهم المدوي ويبرروا موقفهم المتخاذل بانهم قرده لايملكون خراطيم !. وبعد مرور الايام فاذا بمستوى المياه يتناقص في البحيره الراكده مما ينذر بخطر عظيم فتتعالى صيحات القرده المشغوله بغرائزها واعلافها وتبدا بالصراخ والعويل مكشرة عن اسنانها الصفراء القذره لتستغيث وتتباكى من الجفاف والضما دون ان تحاول ايجاد حل معقول لانقاذ الغابه وحيواناتها, فهي قرده محدودة التفكير,لاتجيد الاالتقليد وليس لديها موهبة الادميين بالابتكار والتطوير ,لياتي الرد سريعا من حيوانات الهضاب الواسعه البعيده ,فهم لديهم حيوانات القندس الخبيره في بناء السدود فقدموا للقرود عروضهم المغريه بالمساعده لايقاف الهدر الحاصل في المياه وكيفية الاستفاده منها, الا انهم لم يلقوا اذانا صاغيه فالقرده كعادتهم تجاهلوا كل الحلول لانهم لايفقهوا فيها شيئا واستمروا في قفزاتهم البهلوانيه وصراخهم وتهريجهم الذي سمعه كل من في الغابه وهم يندبون حظهم العاثر الذي اسكنهم قرب جيران سيئين. وتلاحقت المصائب عليهم وهم يهزون ذيلهم واذانهم ببلادة القرود بعدما علموا ان جيرانهم الاخرين قد خنقوا مجرى مياه البحيره الراكده لتزداد ركودا بعدما اقتطعوا جزءا من الغابه بحجة انها تعود لاجدادهم وهذا ينذر بخطر كبير ممكن ان يودي بالغابه الصفراء وساكنيها الى الفناء لتصبح صحراء قاحله ربما تاوي بعض السحالي والخنافس الصغيره فقط. عندها استطلعت حيوانات الغابه المسكينه الامر وهي تتسائل عن سر تباطؤ القرده في اتخاذ الاجراءات المناسبه لمعالجة المشاكل وانقاذ غابتهم المتهالكه واكتفائهم بالتهريج والعويل ,ليتضح سريعا ان قردتهم الميامين كانوا قد تلقوا رشى من ثعالب الماء عباره عن بضع خنافس وسحالي ليتسلوا بها بين الوجبات ثمنا لخيانتهم وسكوتهم عن تحطيم غابتهم لانهم لم ولن يشعروا بانتمائهم اليها فهناك غابات اخرى بعيده كانوا قد ضمنوا اقامتهم فيها مستقبلا بعد ان يحين الرحيل واهمها (الغابه الخضراء) التي تكثرفيها الفاكهه الشهيه والحيوانات العطوفه التي تحترم حقوق الحيوان وكل مواثيق الغابات الاخرى, دون ان يدركوا ان هؤلاء القرده الذين سيلجاون اليهم يحملون امراضا معديه خطيره ونفسيه مزمنه لايرجى شفائها ربما ستودي بهم وبغاباتهم الخضراء اليانعه الى مالايحمد عقباه. اما باقي حيوانات الغابه الصفراء المظلومين فهم لايزالون يعيشون على الامل ويكثرون الدعاء للباري عز وجل بان يشملهم بعطفه ورحمته وينقذهم من كل القرده الاشرار كما انقذهم من الخنازير والذئاب المتوحشه التي لاتزال بعض قطعانها متربصه بهم.ان لغابتهم وحيواناتها رب يحميها...انه سميع الدعاء

- التعليقات: 0


عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا تسعى إلى إلغاء جنسية ١٨ مواطنا وتحويلهم إلى أشخاص بلا دولة

أستراليا.. نفق ويست كونيكس يتسبب في شروخ بالمنازل بدون تعويضات

في 2019.. انخفاض أسعار المنازل بأستراليا الأكبر عالميًا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
سيادة الداعشي التائب! | خالد الناهي
هذي حلبجة | عبد الستار نورعلي
تجاعيد خمسينية.. | عبد الجبار الحمدي
شركات الصرافة المحلية تستعد لتظاهرة كبرى في 24 يناير الجاري | هادي جلو مرعي
رئيس الوزراء اليتيم | واثق الجابري
سوريا..من المنتصر؟! | المهندس زيد شحاثة
هل تعود (الدّعوة) بعد تفسخها؟ الحلقة الثانية | كتّاب مشاركون
العمل التطوعي.. المفهوم والأهداف المنشودة | المهندس لطيف عبد سالم
فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة . | كتّاب مشاركون
في لقاء مع الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان: البرفيسور القضاة رئيس جامعة استثنائيّ،ولذلك أهديته الجائ | د. سناء الشعلان
ظلامات ونتائج دنيوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بعثي يطلب صداقتي ! | ثامر الحجامي
هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ الحلقة الأولى | عزيز الخزرجي
شمس الأدب العربيّ تهدي جائزة المثقف العربيّ لرئيس الجامعة الأردنيّة | كتّاب مشاركون
عبد المهدي بين نارين . | رحيم الخالدي
مهندس الحشد الشعبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المعلم بين مطرقة الإدارة وسندان المشرفين | حيدر حسين سويري
إلى يوم الثلاثاء 8/1/2019 | مسجد أهل البيت في ملبورن
مشانق وطن | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 108(محتاجين) | المريضة حميدة صالح ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 315(محتاجين) | المحتاج يحيى سلمان م... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 273(محتاجين) | المحتاج محمود فاضل ا... | عدد الأطفال: 3 | إكفل العائلة
العائلة 224(أيتام) | المحتاج جميل عبد الع... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 308(محتاجين) | المريض علي مسعد... | عدد الأطفال: 7 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي