الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 28 /08 /2017 م 02:31 صباحا
  
الايدز يضرب بغداد

    إرهاب جديد يضرب العراق وخاصة العاصمة بغداد، ويبدو انه سينتشر فيها ما لم يتم اتخاذ الإجراءات الرادعة لمواجهته والوقوف ضده، وإلا انه سيأخذ  الكثير من أرواح العراقيين وأموالهم، حاله حال الفساد الإداري والمالي والعصابات، والإرهاب الداعشي الذي اجتاح العراق .

    حيث أعلنت وزارة الصحة العراقية عن ازدياد حالات الإصابة بمرض الايدز في العراق الى 185 حالة، منها 31 حالة تم تشخيصها في عام 2017، عازية الأمر في ذلك الى المعايير العالية التي تم تطبيقها في الكشف عن المرض، متجاهلة الكثير من الأسباب التي تتحملها وزارة الصحة العراقية أدت الى انتشار هذا المرض، التي يجب الوقوف عندها ووضع الحلول لمعالجتها .

      فوزارة الصحة تكاد تكون غائبة عن تطبيق معايير السلامة الصحية على الأماكن العامة، والشروط الصحية غائبة عن اغلب المرافق السياحية في العاصمة بغداد، إضافة الى الإهمال الواضح في التوعية من مخاطر هذا المرض وكيفية الوقاية منه، وعدم اتخاذ إجراءات احترازية صارمة من وزارة الصحة للحيلولة دون انتشاره، وما تتخذه الوزارة من إجراءات ليست بمستوى خطورة هذا المرض، وحجم المشاكل التي سيولدها في المجتمع العراقي .

    ورغم إن المجتمع العراقي في غالبته مجتمع مسلم محافظ، وهو ما حال دون انتشار مرض الايدز في السنين الماضية، باستثناء حادثة عام 1984 عندما استورد العراق بلازما دم  ملوث أدت الى إصابة  206 أشخاص، لكننا لاحظنا زيادة في عدد الإصابات وخاصة خلال هذه السنة، لأسباب عدة منها انتشار الأماكن الموبوءة التي توفر العلاقات غير الشرعية، وكذلك انتشار الملاهي الليلة والحمامات الصينية والمسابح العامة، واغلبها غير خاضع للرقابة الصحية ولا تطبق شروطها .

     كما إن لارتفاع الحالة المعاشية للفرد العراقي في السنين الأخيرة، وسياسة الانفتاح والعولمة التي ضربت المجتمع العراقي، جعلته يبحث عن أماكن السياحة والاستجمام خارج العراق، ويسافر الى دول ينتشر فيها هذا المرض، دون أن تصدر تحذيرات من الحكومة بهذا الشأن، أو يكون الفرد على معرفة بهذا المرض الخطير الذي يسيء بالدرجة الأولى الى سمعة العراق والعراقيين، ويكلف الدولة أعباءً إضافية من اجل توفير العلاج للمصابين به .

إن لانتشار هذا المرض في العاصمة بغداد، تداعيات خطيرة تؤثر على الوضع الاجتماعي العراقي ينبغي الالتفات إليها، تحتم على المعنيين وضع الحلول المناسبة للحيلولة دون انتشاره، ومعالجة الأسباب التي أدت الى ذلك، وعدم الوقوف موقف المتفرج والاكتفاء بنشر التقارير فقط، عندها سيكون الندم ولات حين مندم .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. وزير الخزانة: أقل عجز في الموازنة منذ 10 سنوات

أستراليا: بدأ العمل على بناء مطار غرب سيدني

بحث أسترالي: علاقة غريبة بين البدر وزيادة الجرائم!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أقلام مأجورة تقلب الصورة | ثامر الحجامي
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 276(أيتام) | المرحوم عطية محمد عط... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 79(أيتام) | عائلة المرحوم جواد خ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 186(أيتام) | عائلة المرحوم عطوان ... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي