الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 21 /09 /2017 م 06:17 صباحا
  
العباس عنوان الحشد

    إن أعظم فضائل العباس ع انه أبو الفضل كله، فالغيرة الهاشمية كانت تفور حرارتها من رأسه، وشجاعته تهز الجبال الصم، وجوده ينضح وفاءً وكبرياءً بدل الماء، فأبى أن يشرب والحسين ع عطشان، فكان الكفيل والقائد وحامل اللواء.

     كان شامخا لا ينحني إلا لله، لذلك ضربوه بعمود من حديد على رأسه ظنا منهم انه سينحني، فتهشم رأسه وقطع ساعده الأيمن ثم ساعده الأيسر، وسقط على الأرض محتضنا اللواء لكنه بقي لا ينحني إلا لله،  فكان قمرا أضاء سماء الطف ومشعلا للكرامة لا ينطفئ أبدا، وغيرته درسا للأجيال ووفائه مضرب للأمثال .

     منه استلهم رجال الحشد شجاعتهم، ومنه تعلموا صولاتهم فكانت لهم صولة مع داعش كصولة العباس ع، وحملوا راية النصر التي لم تنتكس يوما، مدافعين عن الخدور وعن عفة العراقيات وشرفهن، صائنين الأعراض مدافعين عن حياض الأمة، باذلين مهجهم من اجل وطن تناهشته جيوش بني أمية الجدد،  ظنا منهم أن يعيدوا سبي المخدرات، وأنى لهم ذلك وحمية الأبطال تفور في العروق.

     فتسلحوا بغيرتهم ولبسوا دروع الوفاء على صدورهم، وجالوا في الميدان يشقون صفوف الأعداء يمينا وشمالا، غير آبهين بعدة أو عدد لا يرهقهم حر أو برد،  طبعوا أقدامهم على السواتر فأنبتت ورودا ورياحين، وعزفت بنادقهم أنشودة النصر العظيم،  وسقت دماء جراحهم شجرة الحرية، فكانت ثمارها عزة ورفعة وشموخ يطاول عنان السماء .

    ومثلما كان العباس ع عنوانا للمجاهدين في الوفاء والشجاعة، كان رمزهم في التضحية ومثلهم في الفداء، فحين قال : " والله إن قطعتم يميني .. إني أحامي أبدا عن ديني وعن إمام صادق اليقين "، كان جواب أبطال الحشد الشعبي بعد 1400 عام : " الكف والساق أنطيهن .. فدوه يروحن لأجل حسين "، فملأ هذا الصوت الكون واصلا الى معركة الطف، بأن أنصار الحسين ع في الميدان جاهزون للنصرة، وشعارهم : " هيهات منا الذلة " .

   تلك مدرسة العباس ع ، مدرسة الفداء والتضحية والشجاعة والفضل والإباء، كانت عنوانا لرجال أشداء على الأعداء رحماء مع الأبرياء، تجسدت فيهم معاني البطولة الوفاء، فحق علينا أن لا نفتخر إلا بهم .  

 

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا.. وزير الخزانة: أقل عجز في الموازنة منذ 10 سنوات

أستراليا: بدأ العمل على بناء مطار غرب سيدني

بحث أسترالي: علاقة غريبة بين البدر وزيادة الجرائم!
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
أقلام مأجورة تقلب الصورة | ثامر الحجامي
إمرأة متميزة نادرة | د. صاحب الحكيم
اقتلوا المرجعية بعادل عبد المهدي | غزوان البلداوي
ادارة ترامب تخشى تهورات ترامب | سامي جواد كاظم
العراق بعين طفل | خالد الناهي
منتدى أضواء القلم الثقافي ينظم أمسية لمناقشة مشكلة الموارد المائية في العراق | المهندس لطيف عبد سالم
الصرخة الحسينية / الجزء الثاني | عبود مزهر الكرخي
سلاماً على أيامنا الماضيات | عبد صبري ابو ربيع
غابت شمس العاشر من المحرم لكن الحسين الخالد الابدي لم يغب | الفنان يوسف فاضل
فلسفة الشعائر الحسينية | حيدر حسين سويري
كم صافي نحتاج لتعمير الوطن | رحيم الخالدي
هوس اهواء وتخريف جهلاء حول نهضة الحسين ودحضها بادلة النصوص الإسلامية واليهودية والمسيحية 2 | الحاج هلال آل فخر الدين
قدر العوران في هذا الزمان. | عبد الجبار الحمدي
عندما تقف الكلمات حائرة | المهندس زيد شحاثة
جماعة عرار تدين السّطو على أعمال أديبات عربيّات من قبل دار نشر صهيونيّة،وتدين السّطو على الأعمال الأ | د. سناء الشعلان
دبابيس من حبر24 | حيدر حسين سويري
المرجعية لا تتخذ قرارا في ظلمات الليل | سامي جواد كاظم
قضية الحسين، هي التي أنقذت البصرة | حيدر حسين سويري
الحدّ الفاصل بين الدِّين و السياسة | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 118(محتاجين) | المريضة عطشانة عبدال... | إكفل العائلة
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي