الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » ثامر الحجامي


القسم ثامر الحجامي نشر بتأريخ: 18 /01 /2018 م 08:25 مساء
  
إقتراع سري .. على من تضحكون

   يعقد البرلمان العراقي جلسته يوم غد، لمناقشة تحديد موعد الإنتخابات البرلمانية العراقية، التي أعن موعدها مجلس الوزراء موعدا لها ووافقت عليه مفوضية الإنتخابات، في الثاني عشر من أيار من هذا العام، فيما يحاول البعض أن يكون التصويت بالإقتراع السري على موعد الإنتخابات !.

    تحاول بعض الكتل النيابية، ومنها إتحاد القوى السنية والبعض من القوى الكردية، إضافة الى بعض النواب من القوى الشيعية، تأجيل الانتخابات هذه لمدة سنة واحدة تحت حجج وإعذار واهية، دون الالتفات الى المخالفات القانونية أو إلتزام بالمدد الدستورية، التي اقرها الدستور وصوت عليها الشعب العراقي، وكأن السلطة لدى هؤلاء حكر لهم والعراق ضيعة عندهم، ممنوع على أحد ما أن ينازعهم الملك.

    يبدو أن هؤلاء في سعيهم للبقاء في السلطة والخوف من مغادرة عروشهم، مستعدون أن يضربوا كل القوانين والتشريعات، ويتجاوزن كل الأعراف والتقاليد التي يسير عليها العالم الديمقراطي المتحضر، ويغامرون بمستقبل البلاد من اجل مصالحهم الحزبية والشخصية، ولا ندري كيف كان هؤلاء النواب بارين بقسهم، الذي أقسموا فيه على خدمة المصالح العليا للبد، وهم يحاولون الآن جره الى منزلق خطير، إذا عرفت بدايته فلن تعرف نهايته.

   أعذار واهية يسوقها نواب الكتل السنية من أجل تأجيل الإنتخابات، بدعوى أن النازحين لم يعودوا لمدنهم، فيما الإحصاءات والبيانات تؤكد إنه لم يبق إلا النزر القليل منهم، نصفهم من الأطفال الذين لا يحق لهم الانتخاب، وبإمكان مفوضية الانتخابات فتح مراكز للاقتراع في تلك المخيمات، شبيهة بتلك المراكز التي تفتحها في المستشفيات والسجون، ولكن لان هؤلاء السياسيين يرون مستقبلهم قاتما، أرادوا أن يجعلوا مستقبل العراق أسودا.

   فيما تسوق بعض القوى الكردية رغبتها تلك، بعدم توفر الظروف الملائمة في الإقليم، بسبب المظاهرات والصراعات التي اندلعت فيه في الآونة الأخيرة، وبإمكاننا أن نسأل كيف جرى الاستفتاء على الانفصال في الإقليم بكل سهولة ويسر، صحبته مظاهر الاحتفالات والأهازيج والدبكات الكردية، واليوم صرتم تتباكون بعدم استطاعتكم إجراء الانتخابات البرلمانية، التي ستفقدون فيها أغلبيتكم لصالح أحزاب كردية أخرى، بعد أن فشلتم في تحقيق أماني الشعب الكردي، وسرقتم ما في جيبه من مصروف يومي.

   تتناغم هذه المطالب مع بعض النواب الشيعة، الذين يرون في أجراء الانتخابات بموعدها المحدد يوم نحيب وعزاء، وعض أصابع الندم وحسرة تقطع القلب، كونها ستشهد رحيلهم عن كرسي السلطة دون رجعة، يوم يلفظهم الشعب ويزيحهم بسبب فسادهم وفشلهم، ويأتي بوجوه جديدة همها خدمته وتحقيق طموحاته، بعد أن زالت الغشاوة واتضحت الرؤية، وعرف الناخب العراقي من كان معه، ومن كان يستغله لمآربه الشخصية والحزبية.

    إن الانتخابات ليست ترفا سياسيا، أو لعبة يمارسها السياسيون لأجل المتعة، وإنما هي حق إنساني ودستوري للشعب العراقي، يختار من خلالها من يمثله في حكومة عراقية شرعية يعترف بها العالم، وإن محاولات البعض تأجيلها هو لعب بالنار، ستحرق من يحاول أن يفعل ذلك.

 

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 318(محتاجين) | المحتاجة نعيسة نايم ... | إكفل العائلة
العائلة 249(أيتام) | المرحوم خير الله عبد... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 254(أيتام) | العلوية نجف توفيق حس... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 319(محتاجين) | المحتاجة بنورة حسن س... | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي