الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: 12 /02 /2018 م 07:13 صباحا
  
اتقن الاشاعة تضمن النصر

خالد الناهي
سلاح لا يكلف صاحبه سوى جملة او عبارة يطلقها في السوشل ميديا، والباقي اتركه للجمهور، فهو يكفي ويوفي ويضيف ايضاً ما لم يكن صاحب الأشاعة يتوقعه، او يخطر بباله 
علماً ان فن الأشاعة أستخدم منذ نشأت البشرية، وسوف يستمر حتى نهايتها
فهذا القرأن يحدثنا عن معركة احد وكيف خسرها المسلمون، عندما نادى المنادي قتل محمد ( صل الله عليه وعلى اله وسلم) 
وهذا ابن زياد عندما اخبر اهل الكوفة، بأنه قادم بجيش يبدأ في الكوفة وينتهي في الشام، وكيف اهل الكوفة تركوا مسلم ( سلام الله عليه ) وحيداً بسبب الأشاعة 
اما في وقتنا الحالي، اقرب و اوضح مثال على انتصار الأشاعة، هو ما فعله داعش بأحتلال ثلاث محافظات بأعداد قليله من مقاتليه.
والأشاعة هو السلاح الأقل كلفة في العالم، والعاملين عليها ربما لا يتعدون اصابع اليد الواحدة، اما الناقلين لها فهم بالملايين وبالمجان، ومن حيث الوقت فالأشاعة لا تحتاج سوى ثواني لتكتسح ملايين الكيلو مترات 
في حين نقل بضع مئات من الجنود مع معداتهم من مكان لأخر، يحتاج عشرات السيارات، وعدة أيام، بالأضافة الى الملايين من الدنانير ولمسافة محدودة، لذلك الأشاعة هي الأفضل من حيث الكلفة والوقت والسعة.

لقد استخدمت الاشاعة في الحرب العالمية الأولى والثانية وحسمت الكثير من المعارك 
كما استخدمت الأشاعة بشكل مفرط، بزمن المقبور صدام لدرجة ان الشعب اخذ يخشى ان يتكلم على صدام وهو وحده في الغرفة، خشية ان يسمعه الحائط، ويخبر الرفيق الحزبي او الفرقة الحزبية. 
اليوم في العراق الجديد، وفي ضل التطور التكنلوجي و وسائل التواصل الأجتماعي، وانعدام احترام الذات والتنافس الشريف، ازدادت مكانة هذا السلاح، واصبح هو الأمضى 
فهم لم يدخروا أسلوبا، او وسيلة يستطيعون ان يشوهوا فيها صورة غريمهم الا واستخدموها. 
والأغرب ان الشعب بالرغم من معرفته انها اشاعة يصدقها، فقط لأنها تكون على هواه 
نعم هناك بعض التيارات ذات البعد الديني والعقائدي، تعتبر هذا السلاح من المحرمات، لذلك تجدها هي المستهدف الأول في هذه الأشاعة، لأن الخصم يأمن جانبها وخطها الملتزم والمعتدل في الرد بالمثل 
نعم ان هذا الخط العقائدي، يخسر جولات وجولات ضمن المنظور السياسي والدنيوي ، لكنه حتماً دائماً يكسب نفسه وقربه الى الله .

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: تيرنبول يتعهدُ بخفض اسعار الكهرباء للعائلات

أستراليا تحمي مواطنيها بوضع قوانين جديدة

السيناتور الجديد Fraser Anning يطالب بوقف هجرة المسلمين الى أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
ديمقراطية الفوضى.. أم فوضى الديمقراطية؟ | المهندس زيد شحاثة
كُشك أبو زينب أول ضحايا إرهاب أمانة بغداد! | حيدر حسين سويري
الحصار وصمة عار في السياسة الامريكية | سامي جواد كاظم
العراق بين الاغلبية السياسية والاغلبية الوطنية | كتّاب مشاركون
القائد الراحل | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
ثقب الاوزون وحماوة وطن | خالد الناهي
فاتيكان الشيعة | هادي جلو مرعي
الخدمات.. وممثلين لايمثلون | واثق الجابري
العمــــــــر | عبد صبري ابو ربيع
العُقولُ المُتَحَجِرَةِ ، ماذا نَصْنَعُ مَعَها؟! | حيدر حسين سويري
اكرر هكذا يجب التعامل مع اعداء الشيعة | سامي جواد كاظم
مثل أم البزازين! | حيدر حسين سويري
مسألتان في ثورة الفقراء | عزيز الخزرجي
مَنْ يُدحرجُ.. عن قلبى.. الضّجر ..جمالية الرمز اللانهائى | كتّاب مشاركون
هكذا يجب التعامل مع اعداء الشيعة | سامي جواد كاظم
الاعلام الهابط معول لهدم الاجيال | خالد الناهي
بدر بغداد أبو جعفر الثاني الجواد | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
غضب المرجعية والفرصة الاخيرة لساستنا | رحمن الفياض
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 213(محتاجين) | هاني عگاب... | عدد الأطفال: 1 | إكفل العائلة
العائلة 134(أيتام) | العلوية مروة سعيد... | إكفل العائلة
العائلة 101(محتاجين) | المحتاجة فتحية خزعل ... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 275(أيتام) | المرحوم عبد الرسول ع... | عدد الأيتام: 11 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي