الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » عبود مزهر الكرخي


القسم عبود مزهر الكرخي نشر بتأريخ: 20 /02 /2018 م 06:48 مساء
  
سالوفة على السلاطين / معنى كلمة سرسري وسربوت

من المعلوم ان ان كلمة السرسري والسربوت هي كلمات قبيحة وتستخدم في مجتمعنا العراقي لذم الأشخاص وتعتبر من اشد كلمات الهجاء والذم عندنا في العراق ولو استخدمها أي شخص ضد أي شخص لقامت الدنيا ولم تقعد  ولحدثت المعارك الحروب والمعارك وبالأسلحة الثقيلة والمتوسطة كما يحدث في عشائرنا العراقية في الجنوب أو حتى في الفرات الأوسط والوسط وحتى تصل للذبح ضد من يقول هذه الكلمتين ضد أي شخص.

أما الحقيقة فأن كلمة السرسري: (هو مراقب الأسعار في الأسواق).. والسربوت: (هم مراقبوا مراقبي الأسعار).. حيث كان في أيام الدولة العثمانية التجار يغشون في البضاعة، والأوزان لزيادة الربح واستغفال السكان، وعندما علم الخليفة بالذي كان أمر بتعيين موظف اسموه (سرسري) يعمل متخفياً في كل مكان لمراقبة الاسوق والتجار..

وبدهاء التجار وتغلغلهم في الديوان العثماني وتنفذهم في هذا الديوان كشفوا (السراسره) قبل الأوان فرشوهم بالمال ورجع الحال كما كان..

وهنا تفقد مرسول الخليفة الرعية والسكان فعلم أن (السراسرة) خالفوا أمر السلطان..

فأمر الخليفة بتعيين (سربوت) من قبل الديوان لمراقبة (السراسرة) وكشفهم بالبرهان،

ولكن أعين التجار وآذانهم ونفوذهم في كل مكان فسعوا الى افسادهم بالمال والنساء..

فأصبح عمل (السرسري) جمع الرشاوي من التجار، وتقاسمها مع (السربوت) بالنصف.

فتفرغ (السرابيت) للجري وراء النساء الفاسدات...

وأصبح اسم (سرسري) و(سربوت) مسبّة عند الترك وأهل العراق وحتى أهل الحجاز!!.

وهناك تفسير مضحك آخر وهو أن السرسري: هو الموظف المعني بالرصد والتدقيق والمتابعة، وكانت مهمته مقتصرة على مراقبة (الشلايتية)، لكنه انزلق معهم في دروب الفساد، فسقط في المستنقع نفسه.

والشلايتية : أحيانا تُفسر الكلمة على أنها تعبير عن العاطلين عن العمل. أو (الفضائيين)، ويبدو أن هذه المفردة لها أكثر من جذر. ففي اللغة العربية نقول: (سرسر الشفرة) أي حدّدها، فالسرسري هو الذي يحدّ السكاكين، ويصقل الأسنة المعروفة بشفراتها الدقيقة، فالكلمة تعكس دور المدقق المسؤول عن ضبط المعايير الصارمة، أما مفردة (سرسور) على وزن (عرعور)، فتطلق على الشلايتي والهتلي والبلشتي، ولسنا مضطرين هنا إلى تفسير كلمة (عرعور).

ويبدو ان هه المصطلحات التي استخدمت من قبل للدلالة على كل ماهو قبيح وبذيء ومستنكر من قبل المجتمع العراقي. نقول الى أي مدى نحن أبتعدنا عن هذه المفردات في ظل مجتمعنا الديمقراطي والذي بشر به سياسيو المرحلة الراهنة والذين جاءوا مع دبابة المحتل الأمريكي من حملة الجنسيات المزدوجة والذين بشروا بولادة عراق جديد عراق مابعد الصنم هدام.

ختاماً نقول: إلى أي مدى ابتعدنا هذه الأيام عن تطبيقات تلك المفردات المعبّرة عن الفساد ؟.

وهل وجود هذه الهيئات الكثيرة في وقتنا الحاضر وفي مجتمعنا الديمقراطي!!! من أمثال السرسرية(عفواً) النزاهة والسرابيت(عفواً) مكاتب المفتشين العام والهتلية(عفواً) الشفافية وغيرها...فهل اختفت ممارساتها الموروثة، أم أننا في طريقنا نحو استعمال المزيد من المصطلحات المستحدثة والتي لا تبشر بأي خير وتدل على سقوط المجتمع العراقي نحو الهاوية من مثل (صكاكة – علاسة – حواسم – نكرية – دمج – طكّوه بالدهن – طكّوه بوري – قفاصة – فضائيين) ولتشخيص هذه الفوضى الكارثية التي تحدث في العراق والتي تعتبر خلاقة في ترسيم خطوط الانهيار الأخلاقي ونحو الهبوط في البلد الى نحو مالا يحمد عقباه والتي ضاع فيها الخيط والعصفور.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: لا رسوم لتسجيل السيارة لمن يستخدم الطرق المدفوعة والمزيد للعائلات وللشرطة والصحة والتعليم

مشروع قانون امام البرلمان يطالب باحضار طالبي اللجوء من مانوس و ناورو الى استراليا

أستراليا: السيناتور براين بيرستون ينشق عن أمة واحدة ليلتحق بحزب كلايف بالمر الجديد
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
كتاب: الحج رحلة في أعماق الروح | السيد فائق الموسوي
تجربة العراق الديمقراطية على مقصلة الإعدام | ثامر الحجامي
المطبخ السياسي والشيف حسن | خالد الناهي
مستدرك كتاب الغباء السياسي | سامي جواد كاظم
من هو المرجع ؟ | سامي جواد كاظم
تزوير و سرقات وموت .. ثم لجان!! | خالد الناهي
احرقوا صناديق الاقتراع فما عادت الديمقراطية بحاجتها | كتّاب مشاركون
من هو الاسلامي ؟ | سامي جواد كاظم
حزيران في بلد الموت | خالد الناهي
حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق | سامي جواد كاظم
اللعب على حافة الهاوية | ثامر الحجامي
جيوش العطش على أسوار بغداد | هادي جلو مرعي
الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟ | سامي جواد كاظم
داعش يمجدون بقادتهم و أئمتهم بمكارم لا واقع لها أصلاً | كتّاب مشاركون
نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين | سامي جواد كاظم
شبابنا الى اين؟ | خالد الناهي
الرأي العام..وفن إختلاق الأزمات | المهندس زيد شحاثة
رسالة من المنفى ..فلسطين تتحدث | كتّاب مشاركون
المسلسل الذي ليس له نهاية . | رحيم الخالدي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 115(محتاجين) | المريضة سعدة يحيى... | إكفل العائلة
العائلة 230(أيتام) | الجريح عباس عبد مفتن... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 27(أيتام) | المرحوم ياسين صابر... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 79(أيتام) | عائلة المرحوم جواد خ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي