الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية مواقيت الصلاة كتب ومطبوعات أخرى

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » أخبار أستراليا المحلية


القسم أخبار أستراليا المحلية نشر بتأريخ: 17 /05 /2018 م 06:08 صباحا
  
الحاجة إلى السرعة شعار خادع في أستراليا
 (ترجمة: العنكبوت الالكتروني) 
تستعد الحكومات الأسترالية لتخصيص تمويل
أكبر من ذي قبل للبنية التحتية المرتبطة
بشبكة المواصلات.
يذكر أن إنفاق الحكومة الفيدرالية والولايات
على البنية التحتية، كان من المتوقع أن يبلغ
31.5 مليار دولار في 2018، ويزيد إلى 38 مليار
دولار في 2021، حتى قبل الإعلان الرسمي من
الكومنولث مؤخرا بشأن الموازنة.
ولكن السؤال، هل ستجعل هذه البنية التحتية في
مجال الطرق والمواصلات حركة تنقلاتنا أكثر
يسرا، ورحلاتنا أكثر متعة، ومدننا أكثر
قابلية للعيش لتعداد سكاني متزايد؟
ومنذ خمسينيات القرن الماضي،يتم تبرير زيادة
الإنفاق في مجال البنية التحتية بالرغبة في
زيادة سرعة السفر، أو تقليص زمن التنقل من
مكان إلى آخر.
وعلى سبيل المثال، تقدر حكومة نيو ساوث ويلز
أن مشروع طريق ويست كونيسكس البالغ قيمته 17
مليار دولار والذي يفرض رسوما على السائقين
سوف يوفر من وقت التنقل مما يجلب فوائد
للسائقين تقدر بـ 13 مليار دولار.
لكن الرسوم المفروضة على الطريق المذكور من
شأنها أن تأكل أي فوائد ناجمة عن اختصار
الوقت.
ومع أوائل الستينيات، بات واضحا أن وضع
أولوية للسرعة فوق كل شيء آخر يجلب نتائج
عكسية، حيث يجعل مدننا أقل كفاءة وأدنى
قابلية للمعيشة، ويدفع العديد من الأشخاص إلى
تنقلات يومية مجهدة وغير صحية.
ورغم أن السفر الأسرع يسمح للناس بالانتقال
بشكل سريع إلى العمل أو أي مقاصد أخرى.ولكن
عندما يهاجرآلاف العائلات إلى أحياء منخفضة
الكثافة السكانية، ينتهي بنا الأمر إلى ما
يسمى "الزحف العمراني"، وهو أمر شديد السوء
ولا يؤثر سلبا فحسب على الإنتاجية والصحة
العامة، لكنه يجعل المواصلات العامة أقل
قابلية للحياة.
السرعات العالية والسفر لمسافات طويلة تخلق
مشكلات أخرى تشمل المزيد من الضوضاء المرورية
وصدمة الطريق، بالإضافة إلى زيادة نسبة
الخطورة على الأطفال والتهديدات التي
تجابههم عند خروجهم بمفردهم في ظل هذه
السرعات الزائدة.
"الحاجة إلى السرعة" شعار يمكن التشكيك فيه
أيضا في أمور ترتبط بالحياة المعاصرة.
وعلى سبيل المثال، فإن "حركة الطعام
البطئ"(سلو فود موفمينت) تحث الأشخاص على
ضرورة الاستمتاع بأوقات الوجبات وعدم التسرع
في تناولها.
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

إعلانات الملتقى | إرسل اعلانك من هنــــــــــــــــــــا
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

رقم قياسي.. الاحتيال يحرم أستراليا من 340 مليون دولار في 2017

أستراليا: مطالبات بتخصيص تأشيرة جديدة للقطاع الزراعي

سيدني ليست أكثر مدينة أسترالية يعاني سكانها من تكاليف الايجار وإنما..
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية | إرسل سؤالك من هنــــا
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
ابتعاد عن الدين ام ماذا؟ | خالد الناهي
تأملات في القران الكريم ح385 | حيدر الحدراوي
ادارة العتبات المقدسة ادارة ذو خصوصية مميزة | سامي جواد كاظم
قتلوا البراءة و الطفولة في العراق ... مجتبى الشاوي انموذجا | كتّاب مشاركون
الدين سحر السلاطين | سامي جواد كاظم
ملامح الحكومة العراقية القادمة | واثق الجابري
ضوء من ازقة الكوفة | خالد الناهي
ناشطون مدنيون : نطالب الأمم المتحدة بتشكيل حكومة إنقاذ وطني في العراق | كتّاب مشاركون
لماذا فشلت الأحزاب في الأنتخابات؟ | عزيز الخزرجي
لماذا لم يفت السيد السيستاني بوجوب الانتخابات؟! | عبد الكاظم حسن الجابري
وكأن المرجعية تعلم ما يجري اليوم | سامي جواد كاظم
التزوير امر خطير | سامي جواد كاظم
عندما تهدي جائع زهرة | خالد الناهي
أيها المقتدى ؛ هل أنت لها؟ | عزيز الخزرجي
تأملات في القران الكريم ح384 | حيدر الحدراوي
الدولار وعملة الروم | سامي جواد كاظم
همساتٌ كونيّة(198) | عزيز الخزرجي
مارد الجامعة العربية يستيقظ من سباته | المهندس لطيف عبد سالم
هل شارك | أثير الشرع
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 257(أيتام) | المرحوم طارق فيصل رو... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 219(محتاجين) | المرحوم ايدام منسي ع... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 112(محتاجين) | المريض عباس سلطان هز... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 268(أيتام) | المرحوم مشعل فرهود ا... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي