الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » خالد الناهي


القسم خالد الناهي نشر بتأريخ: 13 /10 /2018 م 12:41 صباحا
  
اذا اردت ان تحطم حضارة

دائما يكون البناء اصعب وابطئ من الهدم , لذلك يسعى كل شخص للحفاظ على البناء الذي انجزه خلال المدة الماضية, محاولا تعضيده في الوقت الراهن, ورعايته ليستطيع اتمامه في المستقبل, بغض النظر عن نوع هذا البناء, سواء كان دار او درجة علمية او أسرة او بناء شخصية معينة, جميع هذه المسميات وغيرها, تدخل ضمن بناء كبير يسمى بناء وطن.

عبر التاريخ جميع الدول المستعمرة للبلدان تعمل على تفتيت البناء الوطني للبلدان المحتلة من اجل ان يسهل عليها السيطرة على شعوب تلك البلدان
ومن اجل ان تسهل عملية التهديم، وتحقيق ذلك بصورة سلسلة وسهلة، تعمل على ضرب الأركان الرئيسية لبناء كل دولة وهذه الأركان تتمثل ب (الأسرة، الزعامات الوطنية او القادة، الشباب)

هذه الثلاثية ان تكاملت لا تستطيع أعتى دول العالم هزيمتها، لذلك تجد الدول المتغطرسة تعمل جاهدة لتفتيت هذا المثلث، فتعمل على انحلال الأسر وجعل كل فرد منشغل بنفسه فقط، من خلال ملهيات ومغريات تصنعها له، ويبدأ بالانشغال بها، وتحاول ادخال قيم وأعراف لم تكن موجودة سابقا، تحت يافطات مغرية للمتلقي مثل الحرية والانفتاح وحقوق المرأة وغيرها من الشعارات التي تجعل السامع يميل اليها، دون ان يفكر ولو للحظة واحدة، انها فخ قد نصب له لا أكثر.

بعد ان تنتهي من تفتيت الأسرة، تعمل على جعل الشباب بلا هوية أو هدف، و يشعره بالإحباط دائماً ، مما يراه من مغريات خارج بلده، وتقوم بعرض التطور الحاصل في البلدان الأخرى ومحاولة تضخيم الامتيازات التي يحصل عليها الشاب خارج البلد، فتراها مرة تفتح له الهجرة الى الخارج، وأخرى تشككه بجميع ما حوله، فتجعل الجميع متهم بنظره

اما الهدف ألآهم لديها هو ضرب مركز البناء الأساسي، من خلال العمل على تسقيط القادة الوطنين في الدولة من خلال جعل الشكوك تحوم حولهم، فتفقدهم المصداقية لديهم، فيصبح تأثيرهم على المجتمع قليل جدا، لكونهم مهما تحدثوا وأعلوا اصواتهم، لم يجدوا هناك من يسمعهم ألا نفر قليل جدا، وبالتالي يكونون قد قتلوا دون إطلاق نار، فأن لم يستطيعوا فصل القائد عن الشعب، لا يترددون ولو للحظة واحدة في تصفيته، ثم اثارت الشبهات حوله بعد الموت هذا أولا

ثانيا السعي على اظهار شخصيات للمجتمع لا تمت للوطنية بصلة، وتسويقهم على انهم شخصيات وطنية، هدفها تحقيق مصالح الشعب، من خلال اظهارها بمظهر البطل المتصدي لأي خطر، والمدافع الأول عن حقوق الشعب، لكن في حقيقة الأمر تجده ذيل للأخرين الذين سوقوه الينا، لذلك هذا النوع من الشخصيات سوف يكون المعول الذي يهدم حضارتنا.

فمن أراد لوطنه ان يبنى ويواكب دول العالم، عليه ان يركز ويحافظ على مرتكزات البناء الثلاثة (الأسرة، القادة الحقيقين، الشباب).

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

كريج كامبل.. الرجل الذي أنقذ لبنانيين من الموت في أستراليا

هل يزيد حزب العمال بدل البطالة ويحفظ كرامة فقراء أستراليا؟

العوامل التي تنفّر المهاجرين الجدد من المناطق الريفية في أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
امانة العاصمة والهدر اليومي | كتّاب مشاركون
مقعد برلماني .. خير من محافظ على شجرة | خالد الناهي
إلى أبي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والصدر صراع لن ينتهي | غزوان البلداوي
أبيات بحق أ.د هادي عطية مطر الهلالي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
لماذا فقدت الثقة في العراق؟ | عزيز الخزرجي
عادل عبد المهدي وورقة باب المندب الرجل المناسب في الزمان غير المناسب | محمد أبو النواعير
حتى الأرض تستحي من دفنهم | خالد الناهي
مقال/ كوارث طبيعية وصراعات سياسية | سلام محمد جعاز العامري
أمطار سياسية | ثامر الحجامي
علة تسمية البلد الأسطوري بالعراق | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
بين السماء والأرض | خالد الناهي
النفط واستبداد الشعوب ! الزبائنية الجماهيرية كمضاد للديمقراطية الحقيقية. | محمد أبو النواعير
في رحاب الحضرة النبوية الشريفة / الجزء السادس | عبود مزهر الكرخي
الإمتحان الصعب | ثامر الحجامي
حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
المالكي والفوضى حديث متجدد! | عبد الكاظم حسن الجابري
الملعب العراقي..وصراع الإرادات | المهندس زيد شحاثة
ممنوع ممنوع .. يا بلدي | خالد الناهي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 327(أيتام) | المرحوم قصي عدنان ال... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 265(أيتام) | المرحوم هاشم ياسر ... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 153(أيتام) | شدة كصار (أم غايب)... | إكفل العائلة
العائلة 277(أيتام) | المرحوم حسن فالح الس... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 310(أيتام) | المرحوم سعيد علي الب... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي