الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » سلام محمد جعاز العامري


القسم سلام محمد جعاز العامري نشر بتأريخ: 05 /08 /2019 م 08:51 مساء
  
تنضيج المعارضة

 

"إذا حاولت التوقف عن التفكير لعدة دقائق ستجد نفسك محاصرا بالأفكار من جميع الجهات" أديب وكاتب مسرحي ولد في دبلن الايرلندية, وانتقل الى لندن عاصمة بريطانيا.

إن التفكير بفكرة ما تحتاج إلى نضوج, كي يتم هضمها من قبل الغير, فلا يمكن أخذ الأفكار على علاتها, فهي طعام يجب أن يستسيغه العقل, وإلا تُصبح وبالاً على من يطرحها, ولا نعتقد أنَّ من يريد استذاقة طبخته, أن يتعرض للنقد اللاذع والهجوم, جراء تقديمه مالم نوجه.

فِكرة المعارضة السياسية البناءة, التي تعمل على وضع عجلة الحكومة, على خط الخدمة الصحيح, تَجربة لم تُمارس في العراق الجديد, فقد كان تشكيل الحكومات, بالمحاصصة التوافق والسياسي والشراكة, ولثبوت نتاجها السيء, فقد تم اختيار طريق المعارضة, من قبل تيار الحِكمة الوطني, بالدورة الانتخابية 2018-2022, ليكون دورها داعمٌ لحكومة السيد عبد المهدي؛ من خلال المراقبة والمطالبة بتحقيق, البرنامج الحكومي المقدم للبرلمان, حسب توقيتاتها الزمانية, وعدم إبقاءها تحت ذريعة التَلَكؤ, لأي سبب من الأسباب.

كان من الصعوبة أن تُمارس تجربة الديموقراطية؛ دفعة واحدة كونها جديدة عهد, بالعملية السياسية العراقية, لذلك نرى أن التيار الحكيمي, قد تَدرجَ فمارس, عدم اشتراكهِ بحكومة 2010, ضارباً المَثل الأعلى, بنكران الذات متجهاَ, إلى طرح المشاريع برلمانياً, إلى ان أفصحَ تيار الحِكمة الوطني, عن اختياره الصعب, حسبما ذهب له المحللين السياسيين, بينما كان القرار صادماً لبعض الساسة.

تعرض تيار الحِكمة الوطني منذ ولادته, لهجمات إلكترونية من جيوشٍ ظالمة معلومة, تعمل ضمن أجندات سياسية, ضمن مصالح حزبية ضيقة, بعيدة عن مصلحة الوطن والمواطن, هدفها الوحيد الوصول للمناصب, لذلك كان على تيار الحكمة, تنضيج عملية المعارضة, والعمل ضمن الدستور, دون شخصنه بل لتنظيم العمل الديموقراطي, وذلك يحتاج لنضج الفكرة إجتماعياً 

"حين أري الظلم في هذا العالم, أُسَلي نفسي دوما بالتفكير, في أن هناك جهنم, تنتظر هؤلاء الظالمين" كاتب وفيلسوف فرنسي.

سلام محمد العامري

Ssalam599@yahoo.com

- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
إعلانات الملتقى | أضف إعلانك من هنا | الإطلاع على جميع الإعلانات
 مواقيت الصلاة ملبورن سيدني  أدلايد  كانبيرا  بيرث  تاسمانيا  برزبن  دارون  تيو زيلاند  أخرى
أخبار أستراليا المحلية

أستراليا: الافراج عن الوزير السابق اللبناني الأصل إيدي عبيد بعد ثلاث سنوات في السجن

أستراليا تحذر فيسبوك وغوغل

أستراليا.. إخلاء مطار أديليد لفترة وجيزة بسبب تحذير أمني
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
ملتقى الشيعة الأسترالي برعاية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الحرية لثلاث دقائق | جودت هوشيار
هذه رايتي | عبد صبري ابو ربيع
واه ٍ يا ولدي | عبد صبري ابو ربيع
تأملات في القران الكريم ح442 /سورة التكوير الشريفة | حيدر الحدراوي
شبابنا والاحباط | عبد الكاظم حسن الجابري
فليذهب المرشح الجديد للجحيم | عزيز الخزرجي
أيهما سيسقط ..الحكومة أو الدولة؟ | رحيم الخالدي
مجلّة | د. سناء الشعلان
الشّعلان تشارك في حفل توقيع كتارا في الأردن | د. سناء الشعلان
ألمتحاصصون يلهثون للحكم | عزيز الخزرجي
الله السّاتر في عراق الفساد | عزيز الخزرجي
عادل زوية ايريد يشلع ونسى وراه حساب وكتاب | كتّاب مشاركون
بإستقالة عبد المهدي تبدأ الحرب الأهلية | عزيز الخزرجي
إحتراق آلشيعة في الناصرية | عزيز الخزرجي
الأمّة معقود في مجلسها الشوروي الخير | د. نضير رشيد الخزرجي
من يعيد للموظفين العراقيين حقوقا اغتصبها العبادي؟ | عزيز الحافظ
كاريكاتير: حكومة مشلولة | يوسف الموسوي
بحث ودراسة حقيقة حكومة عبد المهدي والاحزاب الخائبة والمليشيات… | كتّاب مشاركون
الحكومة العراقية والسياسين فقدوا الاهلية وباتت تبريراتهم اتعس… | كتّاب مشاركون
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 302(محتاجين) | المريض عبد خلف عباس... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 41(محتاجين) | المريضة كاظمية عبود ... | إكفل العائلة
العائلة 221(أيتام) | المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 287(أيتام) | المرحوم علي عباس جبا... | عدد الأيتام: 3 | إكفل العائلة
العائلة 339(أيتام) | المرحوم علي عباس... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي