الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » الدكتور عادل رضا


القسم الدكتور عادل رضا نشر بتأريخ: السبت 10-10-2020 06:45 مساء
  
الكورونا سفاهة رئيس ومقاومة مؤسسات
وجود شخص بموقع سياسي لا يعني انه اصبح طبيبا ولا يعني كذلك انه سيستطيع اخذ اللقطة السينمائية بمشهد النهاية السعيدة وهذا السفاهة المتواصلة للرئيس الامريكي ترامب مضرة بالصحة لأن عليه تركيز اعلامي كبير لأنه يحتل موقع رئيس اكبر دولة في العالم. ونحن هنا لا نقول هذا الكلام كشتيمة ولكنها توصيف حال لواقع موقع رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية وهذا ما استدعي تدخل رسمي مؤسساتي امريكي لأيقافه اذا صح التعبير ونحن نتكلم رسميا. خروج الرئيس الامريكي ترامب بعد اصابته بفيروس الكورونا و محاولته صناعة حالة استعراضية مرة اخرى حول دواء اخر لفيروس الكورونا بعد ادخاله المستشفى!؟ اساسا لم يتم اثبات شفائه وكذلك ثبت للعالم انه كان يتدخل بالتصريحات الاعلامية للفريق الطبي ويضيف عليها من عنده!؟ ويعيد تحريرها بنفسه!؟ وهذا واضح لكل طبيب استشاري حقيقي كان يتابع المؤتمرات الصحفية البائسة للزملاء من الأطباء الامريكان المسئوولين عن رعاية الرئيس الامريكي ترامب. وخروجه من المستشفى استعراضي بأمتياز و وضع كميات من الماكياج كانت واضحة على وجهه و ايضا كلامه مضحك جدا لمن هو طبيب استشاري حقيقي مسئول تابع كلام ترامب الذي قال ما هو فاضي وما هو غير صحيح وما هو دعاية واستعراض. نحن نقول ان الرئيس الامريكي ترامب يعيد انتاج صناعة مشاهد سينمائية بالواقع الحقيقي وهذا ما دأب عليه مرارا وتكرارا وهي طفولية سياسية او على اقل تقدير ابتعاده عن دور رجل الدولة المسئول. الرئيس الامريكي ترامب تعرض لفيروس الكورونا وكانت اصابته بالمرحلة المتوسطة الى الحرجة والدليل تقديم الطاقم الطبي المعالج له دواء الديكساميثاسون وايضا ضمن حالات اليأس الطبي خلطة لأدوية من باب لعل وعسى!؟ وهذه حركة يأس طبي اذا صح التعبير لأن هذه الخلطة ضرب في الهواء لمرض فيروسي رئوي لا علاج ثابت له الى يومنا هذا. وهذا الضرب بالهواء لهذه الخلطة العلاجية اليائسة هو نفس ما تم عمله بالدواء الاخر الذي روج له نفس هذا الرئيس الامريكي المهووس بالاستعراض والكلام الدعائي الوهمي البعيد عن ارض الواقع. قبل كم شهر روج الرئيس الامريكي ترامب لدواء مختلف بشكل هيستيري وتم اثبات فشله احصائيا بعد فترة قصيرة كما روج نفس الرئيس الامريكي "العاقل" " و "الرزين" لتناول المنظفات الكيمائية او بث اشعة داخل جسم الإنسان وهو كلام اسخف من الرد عليه او التعليق على ما جاء به. هذا الشخص يقود اكبر امبراطورية عسكرية امنية بالعالم وهو ما يفترض ان يكون كشخص هو نخبة النخبة للمؤسسات الدولة الامريكية!؟ ولا تعليق من ناحيتي الا ان اقول ان نفس الشخص الذي روج بمؤتمرات دولية عالمية لشرب منظفات المنازل لعلاج الكورونا هو نفسه من يعيد القول انه هناك علاج لفيروس الكورونا!؟ وهذا الفيروس المدمر من ايجابياته انه كاشف للفاشلين اداريا وللحمقى ولمن يكذب ولمن يستعرض ولأي موقع فقاعات وهم يتم صناعتها بوسائل الإعلام او فقاعات وهم غير مكشوفة سابقا. هذا الفيروس المدمر القاتل للبشرية كشف فشل المنظومة الطاغوتية الربوية العالمية وفشل نظام الرعاية الصحية فيها وانكشاف غياب البعد الحضاري للفرد الغربي الاوروبي وكشف دول كانت عظمى كبريطانيا دعت بشكل رسمي معلن مواطنيها للشحاذة والتسول وانها غير مسئولة عنهم!؟ بالخارج!؟ هذا الفيروس المدمر القاتل كشف من هو سفيه؟ ومن هو رجل دولة بامتياز؟ من هو تافه ومن هو رجل سياسة يقود الحاضر ويخطط للمستقبل. وبحالة الرئيس الامريكي ترامب هو لا زال مصر على صناعة مشاهد سينمائية بالواقع الحقيقي وهذه سفاهة بكل المقاييس وكما قالت رئيسة الكونغرس الأمريكي اننا بحاجة الى لجنة لتقييم قدرة الرئيس الامريكي ترامب على اداء مهامه وهنا الدولة الامريكية بمؤسساتها تقاوم "السفاهة" اذا صح التعبير. اذن كما قلنا بأكثر من موقع اعلامي ان اي دواء او لقاح يجب أن يمر بمراحل احصائية معتمدة طبيا كدواء او لقاح ومسألة التجربة الشخصية الفردية او الدراسات الاولية الابتدائية ليست لها قيمة طبية او علمية الا لصناعة فرضية لعمل دراسات احصائية حجمها العددي ضمن عينة بشرية اكبر وايضا فيها مؤشرات حسابية تكشف مضمونية الدواء وعدم تدخل عوامل اخرى علاجية. وهذا ما حصل مع الدواء القديم الذي روج له طبيب فرنسي والرئيس الامريكي ترامب وثبت احصائيا ان كلامهم فارغ وغير صحيح وانفجرت فقاعات الوهم الدعائية التي تم نفخها. على مؤسسات الدولة الرسمية الامريكية ان تهمس في اذن الرئيس الامريكي ترامب بصوت عالي وتقول له انه لا يعيش في فيلم سينما وعليها ان تقول له ان برامج الترفيه و التسلية ليس لها مكان في العالم الحقيقي. وعليهم ان يقولوا له انه ليس ممثل تهريجي بل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية وعليه ان يفهم ان الحقيقة على الارض تختلف عن السينما. فيروس الكورونا القيادة فيه ليس للمهرجين او للسفهاء او للفاشلين بالأدارة او لمن تم وضعهم بمواقع المسئوولية لأسباب اجتماعية او لقرابات عائلية او لأرتباطات حزبية. معركة وباء الكورونا المفترض ان يقودها العالم الحقيقي والاطباء الاستشاريين الحقيقيين اصحاب الشهادات العلمية المعتمدة وليس اطباء وسائل التواصل الاجتماعي. فيروس الكورونا كشف المزيفين والفاشلين هذه من ايجابياته واعاد دور اصحاب الاحقية بالمواقع والمناصب ومن اصروا على قيادة السفهاء والفاشلين لمواقع المسئولية تفجرت عندهم المأساة الانسانية بأقصى صورها والارقام لا تكذب وهي تمثل اقصى درجات المنطق فهل اكثر من مائتان وسبعة الاف ضحية لفيروس الكورونا داخل الولايات المتحدة الأمريكية ستضرب الجرس لوقف السفاهة او ان مؤسسات الدولة الرسمية الامريكية بحاجة لأعداد اكبر!؟ اتصور ان طلب الكونجرس الامريكي الى لجنة تقييم قدرة الرئيس الامريكي ترامب احد مظاهر ذلك.
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

تيرنبل يهاجم الصين

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في موعدها…

كذبة عامل البيتزا التي تسببت في إغلاق ولاية جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
الصلاة غير مقبولة | سامي جواد كاظم
( زهرةُ الحياة وريحانتها) | كتّاب مشاركون
أحد أكبر جرائم البعث هي قصة (قاطمة) | عزيز الخزرجي
آل سيد لايج الغوالب الموسوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى الاعلام..لا تجعلوا التراث الاسلامي درة بيد فحام | سامي جواد كاظم
جائزة نوبل تتنفس شعرًا بمنجزِ لويز غليك | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في خطب المرجعية قبل سنة | سامي جواد كاظم
معلومات جديدة عن المخ: | عزيز الخزرجي
عودة الى الوراء | ثامر الحجامي
لاتمنحوهم حجة بالبخاري | سامي جواد كاظم
ترامب.. وجه أمريكا القبيح! | المهندس زيد شحاثة
رفعت الجلسة الى إشعار اخر | ثامر الحجامي
لا أمل في تطور العراق لفقدان الفكر | عزيز الخزرجي
نعلم بالبداية ولا نعلم بالنهاية | سامي جواد كاظم
ذكريات من والدي ج5 والأخير | حيدر محمد الوائلي
صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ | حيدر حسين سويري
الخطيب السيد جعفر الفياض (1920ـ ت 2006م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
العشق العرضي و الجوهري | عزيز الخزرجي
ألفرق بين أهل الحق و الباطل | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 151(أيتام) | *المرحوم جليل عبد ال... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
العائلة 349(محتاجين) | *المحتاجة فاطمه صكبا... | عدد الأطفال: 2 | إكفل العائلة
العائلة 193(أيتام) | اليتيم سجاد سليم جبا... | عدد الأيتام: 1 | إكفل العائلة
العائلة 350(أيتام) | *المرحوم كاظم مكي ال... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
العائلة 342(أيتام) | *المرحوم جلال محمد ق... | عدد الأيتام: 2 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي