الصفحة الرئيسية كتّاب كتب وبحوث منتديات English Forums البومات وصور
صوتيات ومرئيات أدوات العبادة مراكز اسلامية لائحة الملتقى شروط النشر إرسل مقالك سجل الزوار إتصل بنا
مسجد أهل البيت صدنوق دعم الأيتام والمحتاجين مدرسة الغدير العربية الفقه والتساؤلات الشرعية كتب ومطبوعات أخرى

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Tasmania Darwin Auckland Brisbane

ملتقى الشيعة الأسترالي - ASGP » الأقسام » كتّاب مشاركون


القسم كتّاب مشاركون نشر بتأريخ: الأحد 11-10-2020 01:33 صباحا
  
هل اخطأت المرجعية بدعمها لحراك تشرين؟
انطلقت نهاية العام 2019 تظاهرات شعبية في جميع المحافظات العراقية, افضت هذه التظاهرات الى استقالة الحكومة العراقية برئاسة الدكتور عادل عبد المهدي. شهدت التظاهرات احداث عنيفة, وراح فيها عدد من الضحايا, سواء من المتظاهرين ام من القوات الامنية, ثم تحولت التظاهرات لتصبح عبارة عن موجة عنيفة تكتنف المشهد العراقي, فتم تعطيل المدارس والدوائر واحراق الممتلكات العامة والخاصة وقطع الطرق واحراق مقرات الاحزاب وبيوت المسؤولين في الوسط والجنوب. تدخلت المرجعية بكل ثقلها في هذه التظاهرات, وايدت العتبات وطلبة العلم هذه التظاهرات, بل وصل الامر بالمرجعية ان تسمي التظاهرات بالطريق المشرف! ولكن ونتيجة ما حدث من احداث اجرامية رافقت التظاهرات في الوسط والجنوب, وقطع للطرق واغلاق للمدارس واطلاق الشعارات المعادية للحشد ولكل ما هو شيعي, هنا اندهش الجمهور الشيعي عموما والجمهور المرجعي خصوصا من تأييد المرجعية لهذه التظاهرات المنحرفة, والتي بانت نواياها واضحة في استهداف كل مقدس شيعي, وبالتالي ضرب كل ما هو شيعي وبأدوات شيعية للأسف. وللإجابة عن هذا التساؤل هو لابد ان نقول: ان المرجعية وعلى مر المراحل التي مر بها العراق كانت في صف الشعب, فهي لم تدعم ولم تؤيد الحكومات المتعاقبة, وسعت وطالبت من خلال خطبها بضرورة التغيير, واوصدت ابوابها بوجه السياسيين, كما انها استشعرت الخطر قبل التظاهرات, حيث اكدت –المرجعية- ان الاستمرار بهذا السلوك الفاسد في قيادة البلد سيجر الى ما لا يحمد عقباه ولات حين مندم. موقف المرجعية كان نابعا من رؤيتها بأكثر من زاوية, ويبدو ان المرجعية اطلعت على خطة او وصلها تأكيدات ان وراء التظاهرات اصابع خفية تقودها اسرائيل ومخابرات دولية ويعينها خط سياسي متمثلا بإحدى الرئاسات – اكثر التحليلات اشارت الى اتهام رئيس الجمهورية برهم صالح- لخلق حالة من الفوضى من خلال قمع التظاهرات, وتصعيد حالة العنف والعنف المضاد, مما يهدد بحرب اهلية مفتوحة, لذا كان نزول المرجعية بكل ثقلها هو لحفظ المتظاهرين السلميين, وقطع الطريق امام اي مخطط من بعض الاجهزة الامنية –كالفوج الرئاسي- المتعاونة مع إسرائيل وبقية اجهزة المخابرات الاجنبية من ان يُمْعِنُوا في العنف, وبنفس الوقت كان ايضا قطع للطريق امام المندسين الذين يعملون ضمن اجندات معادية داخل صفوف المتظاهرين لتصعيد العنف المضاد. لذا من يتابع خطاب المرجعية يجده كان واضحا في توجيهه الى المتظاهرين, قائلة ان عليهم ان يميزوا صفوفهم من غير السلميين, وقد ادانت وشجبت بكل قوة حادثة مقتل السيد الشاب الشهيد هشام البطاط والتمثيل بجثته في ساحة الوثبة, وكذلك ما حصل للشهيد وسام العلياوي واخيه في محافظة ميسان. كان تدخل المرجعية تدخلا دقيقا, وهو سحب البساط من تحت ارجل الاجندات التي سعت الى اشعال حرب اهلية في الوسط والجنوب, وافشال مخططاتهم الخبيثة التي وصفتها المرجعية في احد خطبها قائلة “إن الأعداء وأدواتهم يخططون لتحقيق أهدافهم الخبيثة من نشر الفوضى والخراب والانجرار الى الاقتتال الداخلي ومن ثَمّ إعادة البلد الى عصر الدكتاتورية المقيتة، فلا بد من أن يتعاون الجميع لتفويت الفرصة عليهم في ذلك”. وبعد ان تأكدت المرجعية من افشالها لمخطط الاقتتال, وان الامور خرجت باقل الاضرار, اتجهت لتكرار حديثها مع المتظاهرين للابتعاد عن الاضرار بالمال العام والخاص, وان يطرد السلميون كل غير سلمي في صفوفهم, حيث قالت ويجب " رعاية حرمة الأموال العامة والخاصة، وضرورة أن لا تترك عرضة لاعتداءات المندسين وأضرابهم، وعلى المتظاهرين السلميين أن يميّزوا صفوفهم عن غير السلميين ويتعاونوا في طرد المخربين ـ أياً كانوا ـ ولا يسمحوا لهم باستغلال التظاهرات السلمية للإضرار بممتلكات المواطنين والاعتداء على أصحابها” ومع هذا النداء ويئس المرجعية من ان يقوم المتظاهرين بتمييز صفوفهم -والتي اراها انها اشارة للانسحاب من التظاهرات بالنسبة للسلميين- فان المرجعية اغلقت ابوابها بوجهة المتظاهرين وقالت ان مهمتها فقط النصح والارشاد واوقفت الحديث بشأن التظاهرات. باسم الربيعي
- التعليقات: 0

المشاركة السابقة : المشاركة التالية
عودة الى الخلف



'

إضافة تعليق: يرجى مراعاة الموضوعية والذوق واللياقة الادبية اثناء الرد. وتحتفظ الادارة بحق الحذف أو التعديل لكل ما يخالف ذلك. وننوه بأن محتوى التعليقات لا يعبر عن رأي الملتقى أو إدارته باي شكل من الاشكال (الإدارة)

إسم الكاتب :
الموضوع :
النص : *
 
TO  cool  dry 
عربي  mad  ohmy 
huh  sad  smile 
wub  sdz 

طول النص يجب ان يكون
أقل من : 5000 حرف
إختبار الطول
تبقى لك :

مواقيت الصلاة:

Melbourne Sydney Canberra Perth Adelaide Darwin Newzeland Brisbane
أخبار أستراليا المحلية

تيرنبل يهاجم الصين

بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في موعدها…

كذبة عامل البيتزا التي تسببت في إغلاق ولاية جنوب أستراليا
أخبار سابقة...
الفقه والتساؤلات الشرعية
مختارات منوعة
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
  • slideshow_large
فاطمة الزهراء(عليها السلام) سيدة نساء العالمين | عبود مزهر الكرخي
الصلاة غير مقبولة | سامي جواد كاظم
( زهرةُ الحياة وريحانتها) | كتّاب مشاركون
أحد أكبر جرائم البعث هي قصة (قاطمة) | عزيز الخزرجي
آل سيد لايج الغوالب الموسوية | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
الى الاعلام..لا تجعلوا التراث الاسلامي درة بيد فحام | سامي جواد كاظم
جائزة نوبل تتنفس شعرًا بمنجزِ لويز غليك | المهندس لطيف عبد سالم
تاملات في خطب المرجعية قبل سنة | سامي جواد كاظم
معلومات جديدة عن المخ: | عزيز الخزرجي
عودة الى الوراء | ثامر الحجامي
لاتمنحوهم حجة بالبخاري | سامي جواد كاظم
ترامب.. وجه أمريكا القبيح! | المهندس زيد شحاثة
رفعت الجلسة الى إشعار اخر | ثامر الحجامي
لا أمل في تطور العراق لفقدان الفكر | عزيز الخزرجي
نعلم بالبداية ولا نعلم بالنهاية | سامي جواد كاظم
ذكريات من والدي ج5 والأخير | حيدر محمد الوائلي
صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ | حيدر حسين سويري
الخطيب السيد جعفر الفياض (1920ـ ت 2006م) | مجاهد منعثر منشد الخفاجي
العشق العرضي و الجوهري | عزيز الخزرجي
المزيد في الإرشيف... إنقر هنا
عوائل بحاجة الى دعم: صندوق دعم عوائل الأيتام والمحتاجين
العائلة 221(أيتام) | *المرحوم عدنان عبد... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 184(محتاجين) | المريض شهيد صقر*... | عدد الأطفال: 6 | إكفل العائلة
العائلة 302(محتاجين) | *المريض عبد خلف عبا... | عدد الأطفال: 4 | إكفل العائلة
العائلة 364(أيتام) | *المرحوم حسن علي جاس... | عدد الأيتام: 5 | إكفل العائلة
العائلة 334(أيتام) | *المرحوم سامي حيدر... | عدد الأيتام: 4 | إكفل العائلة
يمكن ارسال مساعدة واحدة لعائلة معينة عن طريق ارسال مبلغ مع كتابة رقم العائلة باحدى طرق التبرع ادناه
المزيد من العوائل الغير مكفولة | التقارير الشهرية للصندوق
للتبرع عن طريق البي بال أو الكردت كاردأو الحساب البنكي
Bank: Westpac | Name: Australian Shia Gathering Place Inc | BSB:033284 | ACCOUNT: 281262
واحة بحرانية
تسجيل الدخول | أسم: كلمة المرور:           نسيت كلمة المرور؟

حقوق النشر محفوظة لمؤسسة ملتقى الشيعة الأسترالي